الأردن يطالب إيران رسمياً إنهاء احتجاز ثلاثة مواطنين لديها

29 يناير 2019
+ الخط -

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير سفيان سلمان القضاة، الثلاثاء، إن الوزارة والسفارة الأردنية في طهران تتابعان بشكل يومي أوضاع المحتجزين الأردنيين في إيران، والذين كانوا قد دخلوا "بطريق الخطأ" المياه الإقليمية الإيرانية أثناء قيامهم برحلة صيد بحري مع أصدقاء لهم من جنسيات عربية أخرى. 

وأوضح القضاة أن السفارة الأردنية في طهران تتواصل مع المحتجزين بشكل يومي، وقد التقى القائم بالأعمال بالإنابة هناك بالمحتجزين، مؤكداً بأنهم بصحة جيدة ويتلقون معاملة حسنة من الجانب الإيراني.  

كما طلب القائم بالأعمال بالإنابة في طهران من السلطات الإيرانية، وبشكل رسمي، إنهاء احتجاز المواطنين الأردنيين فوراً ودون تأخير، لكونهم ليس لهم ذنب سوى أنهم كانوا ضيوفاً على متن أحد القوارب.

وأشار القضاة إلى أن أمين عام الوزارة زيد اللوزي، كان قد التقى في وقت سابق بالسفير الإيراني في عمان مؤكداً له ضرورة إخلاء سبيل المحتجزين الأردنيين الثلاثة فوراً، وأن "هذا اللقاء تبعته اتصالات متكررة مع السفير الإيراني لمتابعة الموضوع".  

وأكد المتحدث أن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تتواصل مع ذوي المحتجزين باستمرار، وتعكف على إنهاء احتجازهم "بأسرع وقت ممكن".