الأردن يسعى إلى مضاعفة إنتاجه من الغاز الطبيعي

24 مارس 2018
الصورة
الأردن يستهدف تأمين مصادر الطاقة (Getty)

قال وزیر الطاقة والثروة المعدنیة الأردني صالح الخرابشة إن إعادة الإنتاج من البئر 28 في حقل غاز الریشة الأردني مجدیة اقتصادیاً وتشجع على المضي قدماً في خطة رفع إنتاجية الحقل من 9 ملایین قدم مكعبة یومیاً إلى 16.5 ملیوناً بنھایة العام الجاري.

وأضاف الخرابشة في تصریح صحافي، اليوم السبت، إن عملیة إعادة الإنتاج من البئر المذكورة تأتي في إطار خطة للأعوام 2017-2019 تنفذھا الوزارة وشركة البترول الوطنیة لرفع إنتاجية الحقل من 9 ملایین قدم مكعبة حالیا إلى الضعف بنھایة عام 2019 مؤكداً الجدوى الاقتصادیة للبئر باستغلال الغاز المنتج في توليد الكهرباء.

ويقع حقل الریشة الغازي على بعد 330 كیلومترا شمال شرق العاصمة عمان، والمجاور لمركز الكرامة الحدودي مع العراق (طریبیل).

وعن الخطة الخاصة بتطویر الحقل بكلفة إجمالية تبلغ 17 مليون دولار، قال الوزیر الخرابشة إنھا تستهدف مضاعفة الإنتاج من الحقل لتحقق الاعتماد على الذات بزيادة المصادر المحلیة وضمان أمن التزود بالطاقة ودعم جھود التنمية.

وقال هشام الخطيب رئیس لجنة الطاقة في مجلس الأعيان "الشق الثاني للبرلمان" إن العمل على تطوير الحقل مهم لإعادة مستوى إنتاج الحقل الذي بدأ العمل عام 1988 إلى سابق عھده.

بدوره قال غالب المعابرة رئیس مجلس إدارة شركة البترول الوطنیة إن خطة الشركة تستهدف زیادة إنتاجیة الحقل من خلال ثلاث آبار، بدأت إحداها في الإنتاج فعلياً، معرباً عن أمله بالنجاح في ربط البئر الثانية على خط الإنتاج خلال شھرین من الآن.

واستعرض محمد الخصاونة مدیر عام الشركة خطة مضاعفة إنتاج الحقل من الغاز، مستشهداً بالاكتشافات التي تجري في منطقة طریف (وعد الشمال) الذي تنفذه شركة أرامكو شمال السعودیة بمحاذاة حقل غاز الریشة.

ووفق الخصاونة فإن خطة الشركة المعدة للأعوام 2017-2019 تستھدف الوصول إلى إنتاج 20.5 مليون قدم مكعبة ویجري تنفیذھا بالاعتماد على التمویل الذاتي المتحقق من إيرادات بیع الغاز المنتج في نفس الحقل.

وكانت الحكومة قد وافقت في شھر يوليو/تموز الماضي على تعديل سعر بیع الغاز الطبیعي الأمر الذي عزز من إيرادات شركة البترول الوطنیة السنویة ومن الجدوى الاقتصادية لحفر آبار جديدة.

 وبلغت كمیات الغاز الطبیعي التي أنتجتھا الشركة منذ تأسیسھا عام 1995 وحتى نھایة عام 2017 حوالي 217 ملیار قدم مكعبة، تعادل استھلاك المملكة من الغاز الطبیعي لتولید الكھرباء لحوالي سنتین بالاستھلاك الحالي.

وبلغ عدد الآبار المحفورة منذ تأسیس الشركة، ومن قبلھا سلطة المصادر الطبیعیة 45 بئراً وعدد الآبار الناجحة والمنتجة حاليا 15 بئرا.

وتأسست شركة البترول الوطنیة في يونيو/حزیران عام 1995، ووقعت عام 1996 مع الحكومة اتفاقیة امتیاز الریشة لمدة خمسین عاماً وتم تعدیل الاتفاقیة في مايو/أیار 2002.