الأردن يرفع أسعار البنزين والسولار ويخفض الكيروسين

01 يناير 2018
الصورة
اللجنة رفعت سعر السولار إلى 550 فلسا للتر(Getty)
+ الخط -

قرر الأردن رفع أسعار البنزين والسولار وتخفيض سعر الكاز (الكيروسين) وتثبيت سعر الغاز المنزلي عند 9.9 دولارات للأسطوانة.

وبحسب بيان صدر عن لجنة تسعير المشتقات النفطية مساء أمس الأحد فقد تم تخفيض سعر الكاز لشهر يناير/كانون الثاني المقبل بمقدار 30 فلسا للتر ورفع سعر البنزين أوكتان 90 إلى 730 فلسا للتر الواحد بدلا من 720 فلسا.

وقررت اللجنة التي تعلن عن أسعار المشتقات النفطية شهريا رفع سعر بنزين أوكتان 95 إلى 955 فلسا للتر بدلا من 945 فلسا (الدينار يعادل 100 فلس) ورفع سعر مادة السولار إلى 550 فلسا للتر بدلا من 540 فلسا إضافة إلى تثبيت سعر الغاز المنزلي وذلك اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني 2018.

وقالت اللجنة إنه ووفقاً لمؤشر الأسعار العالمي فقد أظهرت معدلات الأسعار العالمية ارتفاعا في أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر ديسمبر/كانون الأول فارتفع معدل سعر خام برنت من 62.59 دولارا/برميل لشهر تشرين الثاني إلى46.19 دولارا للبرميل وبنسبة 2.6%.

وأضافت اللجنة أن هذا أدى لارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا خلال نفس الفترة وبنسب متفاوتة وبعد استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية ومقارنتها بمثيلاتها للشهر الماضي.

وأكدت اللجنة أنه وعلى الرغم من ارتفاع سعر الكاز عالمياً لهذا الشهر بما يعادل 10 فلسات للتر إلا أن اللجنة قررت تخفيض سعره لشهر يناير/كانون الثاني بمقدار 20 فلسا لكل لتر مقارنة بسعره الحالي أي أن مقدار التخفيض سيكون بمقدار 30 فلسا للتر.

وأشارت اللجنة إلى أنه تم تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند 9.9 دولارات علماً بأن سعرها العالمي قد وصل إلى ما يقارب 13.04 دولارا.


وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية بتحديد أسعار جديدة للمشتقات النفطية نهاية كل شهر بناء على مراجعة الأسعار العالمية بمقدار معدل كل من السعر العالمي لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة 30 يوماً تسبق تاريخ يوم الإعلان عن الأسعار والمعلن حسب نشرة بلاتس مضافا إليه كافة التكاليف لإيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك بما فيها الضريبة الخاصة بمقدار 6 % ورسوم الطوابع بمقدار ستة بالألف.



(الدينار= 1.4 دولار)

المساهمون