الأردن: وفاة ثانية بسبب الشاورما بعد تسمّم 826 شخصاً

31 يوليو 2020
الصورة
الفحص أظهر وجود بكتيريا في عينات شملت لحوماً ودواجن (أحمد الرباعي/فرانس برس)
+ الخط -


أعلن وزير الصحة الأردني سعد جابر، اليوم الجمعة، عن تسجيل وفاة ثانية لأربعيني في البقعة، في حادثة التسمم الغذائي الجماعي، فيما أُعلن سابقاً عن وفاة طفل وتسمم 826 شخصاً، لتناولهم وجبات شاورما ملوثة جرثومياً من مطعم بمنطقة البقعة، شمال غربي عمّان.
وأضاف جابر في تصريح صحافي، اليوم الجمعة،  أنّ المتوفى الأربعيني راجع مستشفى السلط الحكومي يوم أمس، وكان يعاني من جفاف حاد وفشل بوظائف الرئتين وفشل كلوي وارتفاع حاد في درجة الحرارة.
وأشار  جابر إلى أنّ الوزارة حوّلت المتسبّبين في حادثة التسمّم إلى المدعي العام ليتم أخذ الإجراءات القانونية ومحاسبة المقصّرين، والتي نتجت عنها وفاة طفل يبلغ من العمر خمس سنوات و826 إصابة، إضافة إلى حالة وفاة اليوم.
ووجه رئيس الوزراء عمر الرزاز،  أمس الاول، بضرورة متابعة نتائج الفحوص المخبرية التي قامت بها فرق الاستقصاء المتخصّصة، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين في حال ثبوت أي تقصير أو مخالفة لشروط الصحة والسلامة العامة.
 وقدّم رئيس الوزراء، خلال اتصال هاتفي مع ذوي الطفل المتوفى، تعازي ومواساة الحكومة بهذا المصاب الجلل.

 

 

أوقف مدعي عام منطقة عين الباشا، في منطقة البقعة، ثلاثة أشخاص على ذمة القضية هم: مالك المطعم ومدير الصالة والعامل المسؤول عن تقديم الوجبات، بعد تقديم ثماني شكاوى للإدعاء العام. ووجّه المدعي العام لهؤلاء تهمتي "التسبب بالإيذاء" و"تداول مواد مغشوشة (مايونيز) داخلة في صناعته مواد غير صالحة للاستهلاك البشري".
وتمّ إغلاق المطعم الذي يبيع الشاورما وغيرها من أصناف الوجبات السريعة، بعد أخذ عيّنات للاختبار، وتمّ فتح تحقيق بشأن المالك.
ووفق وسائل إعلام محلية، فقد أعلن المطعم عن عرض مغرٍ، قدّم فيه وجبة الشاورما بدينار أردني واحد فقط (نحو دولار ونصف الدولار)، وهو تخفيض يتجاوز نصف السعر، الأمر الذي زاد الضغط عليه، وتسبّب في تسمّم المئات. 
وقال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء نزار مهيدات، في تصريحات صحافية، إنّ نتائج عينات أُخذت من قبل المؤسسة، أظهرت وجود "بكتيريا" في عينات شملت لحوماً ودواجن، مضيفاً أنّ وجود "البكتيريا"، تسبّب في التسمّم والأعراض الصحية المصاحبة له. 

المساهمون