الأردن: دربك السياحي لاكتشاف العالم القديم

لميس عاصي
30 يوليو 2020

لطالما وصفت صحراء الأردن بالمكان "الشاسع، الصامت، والمهيب". يستذكر المدون السياحي زاند أبرونافيتش كل ما كتب عن هذا البلد عند زيارته الأردن. ويقول صاحب مدونة  travel leisure: "ذكرني وادي رام، جنوب الأردن بأودية الغرب الأميركي، رمال، وجبال محيطة بالمكان، ومناظر خلابة لا يمكن نسيانها، أما البتراء، فكانت عالماً من العجائب، كل شيء كان رائعاً".

السفر في المملكة الأردنية هو تذكير دائم بالعالم القديم. عالم يجمع الحقبة الرومانية، البيزنطية، العربية، تفاصيل كثيرة تجعل منه بلداً استثنائياً، خلاباً وجميلاً. يروي المدون تفاصيل الرحلة إلى الأردن، والتي استغرقت 4 أيام، ويقول "تمكّنّا خلالها من الاستمتاع بالأماكن التاريخية، والتعرف إلى التقاليد العربية، وتذوق المأكولات الشهية". يعتبر الأردن من الدول التي تفيض بالتاريخ والثقافة والعجائب الطبيعية الجميلة.

بين عمان وجرش

في صباح اليوم الأول، استيقظنا باكراً، قابلنا سائقنا، وتوجهنا إلى جرش. تقع مدينة جرش في الأردن على بعد 48 كم شمال عمان. في العصور القديمة، كانت جرش واحدة من أغنى المدن وأكثرها عالمية. تشتهر المدينة اليوم بآثارها الرومانية والبيزنطية التي تعد من أكبرها وأفضلها في العالم.

في هذه الجولة، رأينا العديد من الآثار التي لا تصدق، مثل قوس هادريان، المسارح الشمالية والجنوبية مع مقاعدها المنحوتة والصوتيات الطبيعية المذهلة. في فترة ما بعد الظهر، عدنا إلى عمان للقيام بجولة في المدينة وتناول الغداء. تناولنا المنسف الأردني في وسط مدينة عمان، وهو الطبق الأشهر في البلاد.

بعد الغداء، قمنا بجولة في المسرح الروماني وقلعة عمان، توقفنا هناك، والتقطنا الصور الفوتوغرافية، وتناولنا الشاي في المقاهي الشعبية المنتشرة هناك، قبل عودتنا إلى الفندق. 

البتراء  الوردية

"كان أحد أيامي المفضلة أثناء وجودنا في الأردن، هو اليوم الذي توجهنا فيه إلى البتراء، وهي واحدة من عجائب الدنيا"، يقول المدون. ويضيف "بدأنا صباحاً من وادي موسى، كانت لدينا جولة خاصة لمدة ساعتين مع مرشد محلي، أخذنا إلى العديد من المواقع الرئيسية في البتراء. بعد ذلك، كانت لدينا حوالي ساعة لاستكشافها بمفردنا". تتكون البتراء من السيق، وهو ممر صخري ذو ألوان وردية، يقودنا إلى الخزنة، وهي واحدة من أهم معالم البتراء ذات الجمال الأخاذ والروعة في التصميم، التقطنا الصور التذكارية، ومن ثم توجهنا إلى الدير، الذي يحتوي على تماثيل قديمة، والتيجان".

وقبل أن ننهي الجولة، أخذنا السائق برحلة لزيارة البلدات والقرى الصغيرة هناك، وكنا متحمسين لرؤية الحياة اليومية للسكان المحليين، وطرق معيشتهم. تناولنا القهوة والفلافل في إحدى القرى الصغيرة، وكان طعاماً لذيذاً، ثم عدنا إلى الفندق في العاصمة.

جولة وادي رام

في اليوم التالي، أكملنا إلى وادي رام، انبهرنا بالألوان وشكل الكثبان الرملية والجبال التي بدت وكأنها تغمر المشهد  قبل الدخول إلى محمية وادي رام، كان علينا زيارة مركز زوار وادي رام، لشراء تذاكر الدخول إلى المنطقة المحمية. جبال ضخمة من الحجر الرملي والغرانيت تظهر بشكل كبير من الوديان الرملية الواسعة. أقمنا في خيم مخصصة لاستقبال السياح. ويتابع "بمجرد استقرارنا في مخيم وادي رام، غادرنا في جولة بسيارات رباعية الدفع لمدة ثلاث ساعات. كانت هذه طريقة رائعة وممتعة للغاية لاستكشاف هذا الجزء الجميل من العالم"، بحسب تعبيره.

ومن النشاطات الترفيهية هناك، التحليق بالمنطاد، واكتشاف جمال الطبيعة والأماكن الخلابة من المرتفعات. في الليل، تبدأ الاحتفالات التقليدية. فرق شعبية ترقص على أنغام الموسيقى التقليدية. عزف بالآلات القديمة، والأهم من كل هذا، تجربة ركوب الجمال والأحصنة العربية، والتجول داخل المخيم.

محمية الضانا

بعدها، توجهنا إلى محمية الضانا، وهي عبارة عن سلسلة من الأودية والجبال الممتدة من أقصى شرق وادي الأردن إلى صحراء وادي عربة. تحتوي المحمية على أنواع نادرة من الحيوانات البرية تزيد عن 37 نوعاً من الثدييات، إلى جانب 190 نوعاً من الطيور الغريبة الملونة، فهذا التنوع الحيوي والطبيعي لهذه المحمية يجعلها مكاناً نادراً يستحق الزيارة.

"أقمنا في المحمية يوماً كاملاً"، يقول أبرونافيتش، ويضيف "بدأنا نشاطنا الصباحي بالسير على الأقدام بين الوديان للتعرف إلى البيئات المتنوعة، بعدها، توجهنا إلى المخيم، حيث وضعنا أمتعتنا، قبل التوجه لزيارة الكنوز الأثرية في المنطقة، كزيارة مناجم النحاس القديمة، والكنائس البيزنطية، وقرى العصر الحجري، والقناة الرومانية. أما في الليل، فكان لا بد من إقامة حفل شواء في خيم مخصصة لاستقبال الزوار والسياح، كما تقام في هذه الخيم حفلات موسيقية تقليدية".

النفقات 

بالرغم من أن الأردن بلد صغير من حيث المساحة ومحدود الموارد، إلا أن اقتصاده يشهد تحسنا مستمرا، ويعد من الدول السياحية التي باتت في السنوات الأخيرة مقصداً للعديد من الزوار من كافة أنحاء العالم. فالأردن، ببيئته الشعبية، وآثاره القديمة، وطبيعته الخلابة، بات ملاذاً للعديد من السياح الذين يبحثون عن الترفيه والتسلية.

صحيح أن البحر الميت واحد من اكثر الوجهات استقطاباً، إلا أن هناك أماكن أخرى لا تقل أهمية، وبأسعار تنافسية.

إذ تقدر تكاليف الإقامة في العاصمة والأماكن الأثرية بـ60 دولاراً في الليلة الواحدة وترتفع تدريجياً بحسب الفندق. أما بالنسبة إلى تكاليف النقل، والطعام وشراء الهدايا التذكارية، فهي ليست مرتفعة، إذ يمكن للسائح إنفاق نحو 20 دولاراً في اليوم الواحد، وأن لا تتخطى ميزانيته هذا المبلغ.

 أما بالنسبة إلى رسوم الدخول إلى المعالم الأثرية، فإن أسعارها لا تزيد عن 5 أو 10 دولارات، فيما هناك مجموعة كبيرة من الأماكن التي يمكن دخولها بشكل مجاني أو شبه مجاني.

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

لطالما شكل الريف الأوروبي وجهة سياحية مميزة خاصة في فصل الصيف، حيث يسعى سكان القارة العجوز خلال يونيو/حزيران ويوليو/تموز إلى زيارة القرى والمدن النائية للاستمتاع بالأجواء الطبيعية، والطقس الجميل بعيداً عن ضوضاء المدنية.
الصورة
سياسة/اقتحام الأقصى/(العربي الجديد)

أخبار

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين اليوم الخميس، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك، والحرم القدسي الشريف. والتي كان آخرها سماح السلطات الإسرائيلية لمئات المتطرفين اليهود بتنفيذ اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك.
الصورة

سياسة

يحاول الأردن تخفيف التوتر المصري ـ التركي، ومنعه من الانزلاق إلى مواجهة عسكرية في ليبيا، بحسب ما علم "العربي الجديد".
الصورة
مبنى نقابة المعلمين في العاصمة الأردنية عمان (فيسبوك)

مجتمع

صرّح نائب عام عمان، حسن العبداللات، أنه تم إحالة المشتكى عليهم من أعضاء مجلس نقابة المعلمين الأردنيين، ظهر السبت، وعددهم 13 مشتكىً عليه، إلى مدعي عام عمان بالقضايا التحقيقية المنظورة لديه بحق المشتكى عليهم.