الأردن: 8 جرحى بينهم سياح أجانب في حادثة طعن في جرش

عمّان
أنور الزيادات
06 نوفمبر 2019
تعرّض عدد من السياح ورجل أمن ودليل سياحي للطعن، ظهر اليوم الأربعاء، في مدينة جرش الأثرية، شمالي الأردن، وفق الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية.

وأخلت طواقم الإسعاف الجوي حالتين من المصابين في اعتداء الطعن بمدينة جرش الأثرية إلى المدينة الطبية في العاصمة الأردنية عمّان، بواسطة طائرة مروحية، بسبب إصابتيهما البالغتين.

وأقدم رجل على طعن 8 أشخاص في أثناء وجودهم في مركز الزوار بمنطقة جرش الأثرية.
وبينما لم تتبيّن بعد دوافع الحادثة، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، في تصريح صحافي، اليوم الأربعاء، إنّ "التحقيقات في حادثة الاعتداء التي قام بها أحد الأشخاص في محافظة جرش، ظهر اليوم، وألقي القبض عليه من قبل رجال الأمن العام على الفور، مستمرّة"، مؤكداً أنّ "حصيلة الإصابات كانت أربعاً في صفوف الأردنيين، منهم ضابطا صف من مديرية الأمن العام، ودليل سياحي، وسائق حافلة، إضافة إلى ثلاثة سياح من الجنسية المكسيكية، وسائحة من الجنسية السويسرية".

وأضاف الناطق الإعلامي أنّ "جميع المصابين ما زالوا يتلقون العلاج، وحالاتهم جميعاً متوسطة، باستثناء أحد ضباط الصف وسائحة من جنسية مكسيكية، حالتاهما بالغتان".

وأجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، في وقت لاحق، اتصالين هاتفيين بوزير الخارحية السويسري إنياتسيو كاسيس، ونائب وزير الخارجية المكسيكي جوليان فنتورا، أكد لهما فيهما أن "المملكة توفر كل الرعاية الصحية والعناية لمواطنيهما الذين أصيبوا في جريمة الطعن البشعة".

وأكد الصفدي، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية، للمسؤولين أن "التحقيقات مع المشتبه به في ارتكاب هذه الجريمة بدأت تمهيدا لاستكمال الإجراءات القانونية ومحاكمته"، وسيتم إطلاع بلديهما على نتائج التحقيق وفق الأعراف الدبلوماسية والقوانين. وثمّن كاسيس وفنتورا تعاون المملكة واهتمامها برعايا بلديهما وأكدا إدانتهما للجريمة البشعة.

وذكر مصدر حكومي مطلع أن مرتكب الاعتداء في مدينة جرش من سكان مخيم جرش، ومواليد العام 1997، مشيرا إلى أن "الشاب المتهم لم يأت من الأراضي المحتلة مطلع الشهر الحالي كما جرى تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي"، مضيفا أنه يحمل بطاقة أبناء غزة ولا يمكنه أصلاً المغادرة إلى الأراضي المحتلة بسبب المنع الإسرائيلي".

ووصل وزير الصحة سعد جابر إلى مستشفى جرش الحكومي لتفقد المصابين في حادثة الطعن، والاطمئنان على سير الإجراءات الطبية المقدمة، كما زار السفير المكسيكي في عمّان روبيرتو رودريغيز هيرنانديز المصابين بالحادثة.

وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية قد ذكر في بيان سابق أنّ شخصاً اعتدى بواسطة سكين، ظهر اليوم الأربعاء، في محافظة جرش، على عدد من السياح ودليل سياحي وأحد ضباط الصف من مديرية الأمن العام، عند محاولة القبض عليه. وأضاف أنه جرى على الفور إلقاء القبض على ذلك الشخص وبوشرت التحقيقات معه.

يذكر أنّ مدينة جرش الأثرية تشهد حركة سياحية نشطة منذ بداية العام الحالي.

ووفق تصريحات مدير سياحة محافظة جرش فراس الخطاطبة، فإن عدد السياح في المدينة الأثرية بلغ عام 2019 الحالي 330 ألف زائر، ما يعد مؤشراً على أنّ الموسم الحالي مزدهر مقارنة مع الأعوام الماضية.

دلالات

ذات صلة

الصورة

سياسة

ما زالت تداعيات الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، الليلة الماضية، تنال اهتمام الشارع الأردني، في ظل ارتياح نسبي لعدم وقوع ضحايا من عناصر الجيش أو المدنيين، ومشاعر تداخل فيها الخوف والرعب من الانفجار الضخم.
الصورة
انفجار مستودع للجيش في محافظة الزرقاء(تويتر)

أخبار

أوضحت القوات المسلحة الأردنية أن الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، ليل أمس الخميس، ناتج عن الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة، الأمر الذي أدّى لحدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدّت لوقوع الانفجار.
الصورة
انفجار مستودع للجيش في محافظة الزرقاء(تويتر)

أخبار

أفاد التلفزيون الأردني، في وقت متأخر من مساء الخميس- الجمعة، بوقوع انفجارات في منطقة عسكرية بمنطقة الغباوي بمحافظة الزرقاء شمال شرق العاصمة عمان، لافتاً إلى أن قوات الأمن أغلقت المنطقة في ظل تواجد مكثف لمركبات الأمن العام والدفاع المدني.
الصورة
قمة أردنية مصرية عراقية(وكالة الأنباء الأردنية)

سياسة

عقد العاهل الأردني عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، القمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية الثالثة في عمان اليوم الثلاثاء، والتي تناولت آخر المستجدات في المنطقة والتعاون الاقتصادي.