الأردن: تسجيل 40 إصابة بفيروس كورونا وعزل محافظة إربد

26 مارس 2020
الصورة
تعقيم السيارات في العاصمة عمّان (Getty)
+ الخط -
أعلن وزير الصحة الأردني، سعد جابر، عن تسجيل 40 حالة، 26 حالة في محافظة إربد شمال البلاد و14 حالة في عمان، ليرتفع عدد الإصابات إلى 212 حالة بفيروس كورونا في المملكة، وقال وزير الصحة في إيجاز صحافي، الخميس، إن الارتفاع المفاجئ في الأعداد مؤشر خطير، ونحن أمام مفترق مهم في طريقة وأسلوب معالجة المرض، مبيناً أن جهد الجميع مطلوب للقضاء على المرض وحضانة المريض أسبوعين.

وأضاف، لا يجب أن نسمح أن يموت المواطنون في الساحات وردهات المستشفيات، نريد منكم أسبوعين للقضاء على المرض لا أن يقضي علينا، ولفت أن هذا الارتفاع مؤشر خطير يجب أن ننظر إليه بعناية من أجل حماية أولادنا وأهلنا جميعاً.

من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، أمجد العضايلة، إنه تقرر عزل محافظة إربد عن باقي محافظات المملكة بشكل كامل، وأضاف أنه سيتم عزل قصبة اربد والقرى التابعة لها، ايدون والجحفية، وستستمر الحكومة والأجهزة الأمنية بإيصال المساعدات، كما سيسمح للمواطنين بالمحافظات بالخروج سيراً على الأقدام، للتزود بحاجاتهم بشكل فردي بين الساعتين العاشرة صباحاً ولغاية السادسة مساء.

ولفت إلى أن الوضع، في محافظة إربد، لا يزال تحت السيطرة والفرصة كبيرة لأن يبقى تحت السيطرة، في حال التزم الجميع بحظر التجول وإجراءات السلامة، داعياً المخالطين للمصابين التوجه فوراً لإجراء الفحص الطبي اللازم، ومستشفيات محافظة إربد جاهزة لاستقبالهم.

وأشار إلى أن هناك بعض الأشخاص يدعون تجار الأزمات، الذين زعموا بأن الحكومة ستمنع المواطنين من شراء حاجياتهم داعين المواطنين للمسارعة بشرائها، وتم تحديد هويتهم وسيتم ملاحقتهم قانونياً، ولن يتم التهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وستبقى المحلات التجارية تفتح أبوابها من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الساعة السادسة مساء طوال أيام الأسبوع.

بدوره قال مدير التوجيه المعنوي، الناطق باسم القوات المسلحة العميد مخلص المفلح، الخميس، إنه تم  التعامل مع 1196 مخالفة وحجز 1134 مركبة، مشيراً إلى أن "الدفاع المدني تعامل مع 8061 حالة مرضية".

من جانبها أشارت وزيرة التنمية الاجتماعية، بسمة إسحاقات، إلى استمرارية تقديم الوزارة  المساعدات العينية والمواد الغذائية والمواد الوقائية ومستلزمات العناية الشخصية والنظافة، ووفق ضوابط الحماية الاجتماعية، و الوصول وبشكل عاجل إلى 30 ألف أسرة من الأشد فقراً وحاجة والتي تستفيد من صندوق المعونة الوطنية والجهات الأخرى.


وقالت إنه سيتم توزيع 30 ألف طرد غذائي بالتعاون مع القوات المسلحة، ووضع 5 آلاف طرد غذائي تحت تصرف الحكام الإداريين، تُوزع بالتنسيق مع مديري التنمية الاجتماعية بالمحافظات، أما المساعدات النقدية، فقد تسلمت 105 آلاف أسرة معونات بالتنسيق مع الحكام الإداريين ومكاتب صندوق المعونة الوطنية، وتسلمت 40 ألف أسرة مخصصاتها في بيوتها.​

دلالات

المساهمون