الأردن: الضم الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية لن يمرّ دون رد

02 يونيو 2020
دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى منع تنفيذ أي قرار إسرائيلي بضم أراضٍ فلسطينية محتلة حماية للسلام والقانون الدولي، محذرا من العواقب الوخيمة لقرار الضم إن نفذ على مسعى تحقيق السلام الإقليمي وعلى العلاقات الأردنية الإسرائيلية.

وأكد الصفدي، في مداخلة في الاجتماع الوزاري عبر الاتصال المرئي، للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية المقدمة إلى الشعب الفلسطيني، أنه يجب أن "تكون رسالتنا واضحة: لن يمر الضم دون رد. ذاك أن تنفيذ الضم سيفجر صراعا أشرس، سيجعل خيار الدولتين مستحيلا وسيجعل مأسسة التمييز العنصري حتمية، وسيدمر كل فرص تحقيق السلام الشامل".

وقال الصفدي إن الأردن سيظل يقوم بكل ما هو متاح لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تقبله الشعوب وتحميه، وسيبقى يتخذ كل ما يلزم لحماية مصالحه.

وترأس النرويج اللجنة، التي تعقد اجتماعين كل عام، وتضم اللجنة 15 عضوا هم الأردن ومصر والسعودية وتونس وروسيا والولايات المتحدة واليابان وكندا والسلطة الوطنية الفلسطينية والاتحاد الأوروبي وإسرائيل والأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.