الحكم على مواطن أردني أسير لدى الاحتلال بالسجن 5 سنوات

08 يونيو 2020
الصورة
محكمة أمن الدولة الأردنية (خليل مزرعاوي/فرانس برس)
+ الخط -
أصدرت محكمة أمن الدولة حكمها في قضية شقيق الأسير لدى الكيان الصهيوني، ثائر اللوزي، وثلاثة من أبناء عمومته، اليوم الإثنين.
وقالت محامية المتهمين في القضية ليلى عطا، في تصريحات صحافية، إن المحكمة حكمت بالسجن خمس سنوات على كل من محمود اللوزي وأبناء عمومته الثلاثة، وحكمت أيضا على الأسير الأردني في سجون الاحتلال ثائر اللوزي خمس سنوات باعتباره فارّا من العدالة، وذلك بتهمة "التهديد باستخدام العنف"، بموجب نص المادة 147 والمادة 148 من قانون العقوبات، "جرم التهديد بالقيام بأعمال إرهابية".
وتم توقيف شقيق ثائر اللوزي وثلاثة من أبناء عمومته، وهم محمود خلف اللوزي ومحمود رياض اللوزي ومحمود إبراهيم اللوزي ومحمود أحمد اللوزي، بتاريخ 9 ديسمبر/كانون الأول 2018، لدى الأجهزة الأمنية، وتم استجوابهم، ثم أحيلت القضية لمحكمة أمن الدولة في فبراير/شباط من العام 2019.
وحسب المحامية ليلى عطا، فقد "سجد الشباب سجود شكر لله بعد إصدار الحكم".
يذكر أن الأسير الأردني لدى الاحتلال الصهيوني ثائر جمال محمود اللوزي، وهو متزوج ولديه طفلان ويبلغ من العمر 30 عاما، اتهمته سلطات الاحتلال بمهاجمة عدد من المستوطنين بشاكوش، ما أدى لإصابة عدد منهم أثناء دخوله للعمل في إيلات بمهنة البناء، واتهمته بالتخطيط لتنفيذ هجوم ضد أهداف صهيونية، وهو موقوف لم يتم الحكم عليه حتى الآن.
يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحكم فيها على أسير أردني في سجون الاحتلال لدى محكمة أمن الدولة، فقد تم الحكم على الأسرى مناف جبارة وعبد الله الزيتاوي بالسجن 15 عاما باعتبارهم فارين من العدالة في ما عرف بـ"قضية حماس" عام 2015.