الأردني التعمري عاد من الإصابة ثم تعرض لصدمة بعد 18 دقيقة!

08 فبراير 2020
الصورة
التعمري لاعب أبويل ومنتخب الأردن (Getty)
+ الخط -
تعرض المهاجم الأردني الشاب موسى التعمري لصدمة قوية تسببت في خروجه، بوقت مبكر، من مباراة فريقه أبويل نيقوسيا القبرصي، ضد آيك لارناكا، في الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى القبرصي، على الرغم من أنّها المباراة الأولى له بعد عودته من الإصابة التي ألمت به من قبل.

واستعان مدرب أبويل بنجمه التعمري أساسياً في مباراة لارناكا، اليوم السبت، وهو الذي كان قد غاب عن الفريق لمدة تقارب الأسبوعين، عقب إصابة عضلية تعرّض لها خلال مباراة فريقه ضد نظيره دوكسا كاتوكوبياس، في إطار منافسات الجولة السابعة عشرة من الدوري القبرصي لكرة القدم، والتي انتهت لصالح أبويل بنتيجة 3-0.
وفوجئ الجميع بعد مرور 18 دقيقة فقط على بداية اللقاء بطلب التعمري الخروج بسبب معاناته من آلام في قدمه، لينسحب نجم "النشامى" من المباراة بسبب الإصابة، في مشهد صدم عشاق أبويل ومحبي اللاعب الأردني، والذي كان قد توج بجائزة أفضل لاعب أجنبي، الموسم الماضي، في الدوري القبرصي.

وكان التعمري قد أكد جهوزيته للعودة مع الفريق، من خلال منشور على صفحته الرسمية في "فيسبوك" عقب تماثله للشفاء من الإصابة العضلية، لكنه تعرض لمفاجأة غير سارة، مساء السبت، بدا أنّها إصابة جديدة قد تتسبب بغيابه من جديد عن الفريق، بانتظار ما ستسفر عنه فحوصات اللاعب الطبية.

وازدادت الصعوبات أمام أبويل بعدما تلقّى صدمة ثانية هي خسارة الفريق بهدف نظيف أمام نظيره لارناكا، ليتوسع الفارق النقاطي بينه وبين المتصدر أكثر.

دلالات

المساهمون