الأرجنتينيون يسحبون مبالغ ضخمة من المصارف

19 اغسطس 2019
الصورة
تراجع المؤشرات المالية في الأرجنتين (فرانس برس)
+ الخط -

 

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أنّ الأرجنتينيين يسحبون أموالهم من مصارف بلادهم بكميات ضخمة، تحسّباً لفوز مرشّح يسار الوسط البيروني ألبرتو فرنانديز، في الانتخابات الرئاسية المقرّرة في تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وقال الرئيس اليميني، في تغريدة على تويتر، أمس الأحد: "مع احتمال عودة فرقة منتدى ساو باولو (الذي يجمع الأحزاب اليسارية في أميركا اللاتينية) في الأرجنتين، فإنّ الناس يسحبون أموالهم من البنوك بكميّات ضخمة".

وكان بولسونارو أعرب عن خشيته من هجرة جماعية للأرجنتينيين إلى بلاده إذا تأكّدت في الانتخابات الرئاسية المقرّرة في الأرجنتين، في تشرين الأول/أكتوبر، الهزيمة التي مني بها في الانتخابات التمهيدية الرئيس الليبرالي ماوريتسيو ماكري.

ودخل الاقتصاد الأرجنتيني أزمة عميقة، وسط ارتفاع ملحوظ في معدل التضخم، وزيادة كبيرة في معدل الفقر بين المواطنين بلغت 33% من إجمالي عدد سكان البلاد المقدر بـ45 مليون نسمة، وزيادة الديون إلى 325 مليار دولار حتى مارس/آذار الماضي.

وحسب صحيفة "بوينس آيرس تايمز" الصادرة بالإنكليزية، فإن أسعار السلع في الأرجنتين ارتفعت بنسبة 25.1% في الأشهر السبعة الأولى من العام، كما ارتفع التضخم بنسبة 2.2% في شهر يوليو/تموز الماضي وحده.

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون