الأدلة الجنائية العراقية: استخدام "البنزين" بحرق مخازن مفوضية الانتخابات

13 يونيو 2018
كشف تقرير الأدلة الجنائية العراقية، اليوم الخميس، عن استخدام مادة "البنزين" في حرق مخازن مفوضية الانتخابات في بغداد وتعطيل كاميرات المراقبة قبيل الجريمة، بينما تستمر التحقيقات في الحادث.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، العميد سعد معن، في تصريح صحافي، إنّ "تقرير الأدلة الجنائية الأولي كشف عن استخدام مادة البنزين في حريق مخازن المفوضية"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال مسؤول قضائي، لـ"العربي الجديد"، إنّ "تقرير الأدلة الجنائية كشف أنّ الحريق في مخازن المفوضية كان متعمداً، ومرتباً له بشكل مسبق، وأنّ الجناة أقدموا على تعطيل كاميرات المراقبة في مخازن المفوضية، قبيل إضرام النار فيها، ومن ثم تسللوا إلى داخل المخازن مستخدمين مادة البنزين لتنفيذ الجريمة".

وأضاف أنّ "هذا التقرير هو تقرير أولي، وأن الأدلة الجنائية لديها تقارير لاحقة ستصدر تباعا، فهي مستمرة بالتحقيق ومتابعة الموضوع"، مبيناً أنّ "هناك مؤشرات وأدلة أولية قد تقودنا إلى الجهات التي أقدمت على عملية الحريق".

وأشار إلى أنّ "التحقيق مستمر، وأنّ رئيس الحكومة حيدر العبادي يتابع التقارير أولاً بأول، وشكل لجاناً لمتابعة الجريمة، ومتابعة التحقيقات الجارية فيها".

وأعلنت السلطات العراقية في بغداد، أمس الأول، توقيف مسؤول بمفوضية الانتخابات، و3 من أفراد الأمن في قضية حرق مخازن صناديق الاقتراع ببغداد، الأحد الماضي، والتي أسفرت عن حرق كامل أجهزة الاقتراع الإلكترونية، والمئات من صناديق الاقتراع.

تعليق: