الأتراك يصوتون لصالح التعديلات الدستورية

الأتراك يصوتون لصالح التعديلات الدستورية

أنقرة
العربي الجديد
16 ابريل 2017
+ الخط -
أظهرت النتائج غير النهائية للاستفتاء التركي تمكن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم من تمرير التعديلات الدستورية بعدما صوت لصالحها 51.2% من الناخبين الأتراك بعد فرز جميع الأصوات، وفق وكالة "الأناضول".


كما أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، سعدي غوفين، أن النتائج غير النهائية للاستفتاء تؤكد التصويت لصالح التعديلات الدستورية، متعهدا بالكشف عن النتائج النهائية خلال 11 أو 12 يوماً.

وكشف أن مجموع المصوتين بـ"نعم" في الاستفتاء 24 مليونا و763 ألف و516 والمصوتين بـ"لا" 23 مليونا و511 ألفا و155 صوتا.

وفور الإعلان عن حسم نتيجة الاستفتاء، دعا حزب "العدالة والتنمية" أنصاره للاحتفال بعد التصويت بنعم على التعديلات الدستورية.

وكانت عملية فرز الأصوات الخاصة بالاستفتاء على مشروع التعديلات الدستورية قد بدأت مساء اليوم فور إغلاق مكاتب التصويت في جميع الولايات التركية.

وتوجّه الناخبون الأتراك، صباح اليوم، إلى صناديق الاقتراع للتصويت على التعديلات الدستورية التي تقدم بها حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، وتتضمن الانتقال من نظام الحكم البرلماني إلى النظام الرئاسي.

كذلك تشمل التعديلات التي أقرّها البرلمان التركي، في يناير/كانون الثاني الماضي، زيادة عدد نواب البرلمان من 550 إلى 600 نائب، وخفض سن الترشح للانتخابات العامة من 25 إلى 18 عاماً.

ولإقرار التعديلات المقترحة، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء بـ"نعم" أكثر من 50% من الأصوات (50 + 1).

وفي السياق، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الاستفتاء الشعبي الذي تشهده تركيا اليوم يختلف عما سواه من الاستفتاءات العادية، لأنه يتعلق بتحويل نظام الحكم في الجمهورية التركية، معبراً عن ثقته بالشعب التركي وقراره.

وأضاف أردوغان، في تصريح صحافي عقب إدلائه بصوته، أن "قبول الشعب التركي للتعديلات الدستورية من شأنه أن يحقق قفزة وتنمية أسرع للبلاد".


ذات صلة

الصورة

مجتمع

قالت وكالة الطوارئ والكوارث التركية، السبت، إنّ عدد قتلى الفيضانات والانهيارات الطينية الشديدة في الساحل التركي ارتفع إلى 57 شخصاً على الأقل، من بينهم 48 قُتلوا في قسطمونو، و8 في سينوب، و1 في بارطن، نافية أن المئات لا يزالون في عداد المفقودين.
الصورة
اعتداءات على ممتلكات السوريين في أنقرة (فرانس برس)

منوعات وميديا

انقسمت وسائل الإعلام التركية، خلال الأيام الأخيرة، بحسب سياستها التحريرية ومواقفها الحزبية، في التعاطي مع الموضوع السوري، وإن كان هناك اتفاق على ضرورة ضبط النفس والهدوء، إلا أن تحميل المسؤولية غالباً ما كان على الأحزاب السياسية.
الصورة
سيول وفيضانات في تركيا - الأناضول

مجتمع

تسببت فيضانات غير مسبوقة منذ عقود في تركيا في مصرع 38 شخصاً على الأقل في شمال البلاد، حيث زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إحدى المدن الأكثر تضرراً لأداء الصلاة على نية الضحايا، متعهداً بتقديم مساعدة حكومية.
الصورة
العرب والعقارات التركية

اقتصاد

دخل مواطنو دول المغرب العربي في قائمة الجنسيات التي اتجهت للاستثمار في شراء العقارات التركية، في ظل توقعات بزيادة الإقبال من جانبهم خلال الفترة المقبلة.