الآلاف من عناصر الشرطة والجيش لتأمين الانتخابات الإسرائيلية غداً

16 سبتمبر 2019
الصورة
تأتي إجراءات الشرطة بفعل المخاوف من تشويش العملية الانتخابية(Getty)

ذكر موقع معاريف، صباح اليوم الإثنين، أن الشرطة الإسرائيلية وجيش الاحتلال أنهيا الاستعدادات لتأمين سير الانتخابات الإسرائيلية المقررة يوم غد الثلاثاء.

وقال الموقع إن الشرطة الإسرائيلية ستنشر آلاف عناصر الشرطة ممن سيتوزعون على مراكز الاقتراع في مختلف أنحاء إسرائيل لتأمين العملية الانتخابية.

وتأتي إجراءات الشرطة هذه المرة بفعل المخاوف من تشويش العملية الانتخابية، نتيجة  استفزازات من عناصر اليمين الإسرائيلي.

 وسبق هذا الأمر إعلان حزب الليكود عن سعيه لتجنيد آلاف المتطوعين اليهود وإرسالهم إلى مراكز الاقتراع في البلدات العربية في الداخل، بحجة محاربة التزوير وحماية لجان الانتخابات في مراكز الاقتراع من ضغوط وتهديدهم من قبل الناخبين العرب.

ويضاف هؤلاء إلى نحو 3000 آلاف مراقب أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل توظيفهم لمراقبة العملية الانتخابية. وعلم أن الشرطة جندت لهذه الغاية في يوم الانتخابات 18 ألف عنصر من الشرطة وحرس الحدود.

وفي المقابل، يواصل جيش الاحتلال إعلان حالة تأهب واستنفار على الحدود مع قطاع غزة وفي الضفة الغربية المحتلة.

ووفقا لموقع معاريف فإن حالة الاستنفار الأمني على حدود غزة وفي الضفة الغربية تأتي تحسبا من إطلاق صواريخ من قطاع غزة من شأنها أن تعرقل المعركة الانتخابية في المستوطنات الإسرائيلية في الجنوب، وخاصة من قبل حركة الجهاد الإسلامي.

وفي هذا السياق، رفع جيش الاحتلال من حالة الاستعداد في الدفاعات الجوية في الجنوب على الحدود مع قطاع غزة، وفي الجبهة الشمالية مع الحدود اللبنانية والسورية تحسبا لأي طارئ.

إلى ذلك، سيتم فرض طوق أمني كامل على الضفة الغربية طيلة يوم الانتخابات بحيث يتم منع دخول الفلسطينيين إلى داخل إسرائيل حتى يوم الأربعاء.