الآلاف من "الحشد الشعبي" يستعدّون لعملية أمنية في الأنبار

الآلاف من "الحشد الشعبي" يستعدّون لعملية أمنية في الأنبار

04 نوفمبر 2014
الصورة
للمرة الأولى يعلن بشكل رسمي وصول هذا العدد(الأناضول)
+ الخط -

وصل أكثر من 3000 عنصر من مليشيات "الحشد الشعبي" إلى محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء. وأوضح مصدر في شرطة المحافظة لـ"العربي الجديد " أنّ "الحشد الشعبي"، يستعدّ بالتعاون مع فوجين من الجيش، لدخول مناطق غرب الأنبار، التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، لافتاً إلى أنّ تلك القوات وصلت مزوّدةً بالصواريخ والأعتدة والأسلحة الحديثة.

وأوضح المصدر أنّ "الآلاف من عناصر "الحشد الشعبي" يتواجدون مع فوجين من الجيش العراقي، في مطار الحبانية، شرق الرمادي، وقاعدة عين الأسد، للقيام بعملية واسعة لاستعادة قضاءي هيت ورواة من سيطرة المسلحين"، لافتاً إلى أنّ "مقاتلي الحشد الشعبي الذين وصلوا إلى الأنبار، جميعهم من عشائر الجنوب، وأبرزها البوفتلة، والبوعلي، جاسم، والعمور، والحمدانيين والكتانيين، والسواعد، لنجدة عشائر البونمر، التي تتعرّض لمجازر يومية على يد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)".

يشار إلى أنّ عناصر المليشيات سبق أن انتشروا في محافظات العراق الشمالية والغربية، وخاضوا معارك مع تنظيم "داعش" في ديالى وسامراء وامرلي، لكنها المرة الأولى التي يعلن فيها بشكل رسمي وصول هذا العدد الكبير من المليشيات إلى محافظة الأنبار.

المساهمون