الآلاف سيحتجون في واشنطن لتعطيل حفل تنصيب ترامب

13 يناير 2017
الصورة
قلق من إمكانية وقوع اشتباكات عنيفة (مارك ماكيلا/Getty)
+ الخط -

قال منظمون إنه من المتوقع نزول آلاف المتظاهرين للاحتجاج في واشنطن، الأسبوع المقبل، بهدف "إيقاف" حفل تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وذكر زعماء جماعة تعرف باسم "ديسرابت جيه 20" أن المحتجين سيحاولون إغلاق 12 نقطة تفتيش أمنية عند مبنى الكونغرس الذي سيؤدي ترامب فيه اليمين الدستورية في 20 يناير/كانون الثاني، وعلى طول طريق بنسلفانيا، الذي يمتد لأربعة كيلومترات.

وقال ديفيد ثيرستون، وهو أحد المنظمين، في مؤتمر صحفي الخميس: "نريد إيقاف التنصيب. نريد أن نرى ثورة عارمة تنمو في هذه المدينة، وفي جميع أنحاء البلاد".

ولم يتسن الوصول إلى ممثل عن الفريق الانتقالي لترامب للتعليق، ولا لمتحدث باسم الشرطة.

وفاز ترامب بانتخابات الرئاسة التي جرت في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني بعد حملة انتخابات شابها استقطاب شديد. 

وأجج فوز الملياردير المثير للجدل المشاعر بين مختلف الأطياف السياسية بالولايات المتحدة.

وذكرت جماعة "ديسرابت جيه20"، التي تعمل مع جماعة "بلاك لايفز ماتر"، وغيرها من جماعات الاحتجاجات، أنها تخطط لإجراءات إغلاق قبل الفجر، ومظاهرات أثناء احتفالات التنصيب في المساء.

وسيعمل نحو 300 من متطوعي "ديسرابت جيه20" على حشد المتظاهرين لسلسلة من الاحتجاجات وصفتها الجماعة بأنها "مهرجان المقاومة".

وقال أحد المنظمين، ويدعى ليجبا كارفور: "لا نحبذ الانتقال السلمي للسلطة، وينبغي أن نمنعه"، فيما قالت متحدثة تدعى سامانثا ميلر إن الجماعة حصلت على ثلاثة تصاريح للتظاهر، و"تعد بمفاجآت أخرى".

ومن المتوقع أن يجذب حفل تنصيب ترامب 800 ألف مشاهد، وفقا لما قاله مسؤولون. 

ووصل عدد مشاهدي حفل تنصيب باراك أوباما كأول رئيس أسود للولايات المتحدة في 2009 إلى نحو 1.8 مليون مشاهد، وكان هذا من أكبر الحشود لحفل تنصيب في العاصمة الأميركية على الإطلاق.

وقال منظمو الاحتجاجات إنهم قلقون حيال إمكانية وقوع اشتباكات عنيفة مع أنصار ترامب.

وقال بيتر نيوشام، القائد المؤقت لشرطة العاصمة، للصحفيين الأسبوع الماضي، إن السلطات ستكون مستعدة لأي محاولة لتعطيل الاحتفالات.

وأضاف: "هناك من يشيرون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنهم سيأتون لإيقاف مراسم التنصيب، وهو أمر سنكون متأهبين له".


(رويترز)







المساهمون