اكتمال المونديال الروسي... 32 منتخباً من ست قارات

اكتمال المونديال الروسي... 32 منتخباً من ست قارات

17 نوفمبر 2017
الصورة
من سيحمل الكأس الذهبية الصيف المقبل؟ (الأناضول)
+ الخط -
32 منتخباً حجزت مقاعدها في روسيا 2018. 32 منتخباً ستنتظر قرعة الأول من شهر ديسمبر/ كانون الأول لمعرفة مصيرها في دور المجموعات وما هي طبيعة المواجهات الأولى في المشوار المونديالي. 

قارة أوروبا وأميركا
ستُشارك القارة الأوروبية بحوالي نصف منتخبات كأس العالم في عام 2018، وذلك بعد أن تأهل 13 منتخباً عبر التصفيات بالإضافة إلى روسيا المستضفية للحدث الرياضي الكبير. وكانت بلجيكا أول المنتخبات الأوروبية المتأهلة بفضل اكتساحها لكل منتخبات المجموعة الثامنة في التصفيات، حيثُ تصدرت برصيد 28 نقطة من تسعة انتصارات وتعادل.

ثم لحقت بها ألمانيا بطلة العالم 2014، والتي أثبتت أنها ستكون من أقوى المرشحين للمنافسة على اللقب في النسخة الروسية أيضاً، خصوصاً بعد تأهلها من المجموعة بعشرة انتصارات متتالية من دون أي تعثر، كما وسجل المنتخب 43 هدفاً وتلقت شباكه أربعة أهداف فقط.

وعلى خطى المنتخب الألماني تأهلت إنكلترا برصيد جيد من التصفيات، إذ جمعت 26 نقطة من ثماني حالات فوز وتعادلين، والمثير أن منتخب "الأسود الثلاثة" تأهل إلى المونديال من دون التعرض لأي خسارة. وهو الأمر نفسه الذي ينطبق على المنتخب الإسباني الذي تصدر مجموعته متفوقاً على إيطاليا الوصيفة بفارق سبع نقاط، إثر فوز في تسع مباريات وتعادله في لقاء وحيد.

أما بولندا فتأهلت بعد أن قدمت عرضا كرويا جيدا في التصفيات، وتأهلت كمتصدرة لمجموعتها الخامسة برصيد 25 نقطة (ثمانية انتصارات وتعادل وخسارة). في وقت ضمن المنتخب الفرنسي التواجد في المونديال أيضاً بعد أن تأهلت فرنسا كمتصدرة للمجموعة الأولى (سبعة انتصارات وتعادلان وخسارة).

في المقابل تأهلت كل من أيسلندا والبرتغال وصربيا أيضاً بفضل تصدرها لمجموعاتها في التصفيات، والمثير أن المنتخب الأيسلندي وبعد عرضه الرائع في يورو 2016 سيتواجد لأول مرة في بطولة كأس العالم. كذلك تأهلت منتخبات كرواتيا، السويد، الدنمارك وسويسرا وبذلك يتأهل 13 منتخباً أوروبياً إلى جانب روسيا.

أما من قارة أميركا الجنوبية فتأهلت البرازيل بصفتها متصدرة للتصفيات برصيد 41 نقطة وأثبتت أنها ستنافس على اللقب بسبب ضمها لنجوم عمالقة في المنتخب حالياً. وتأهل إلى جانب منتخب "السامبا" كل من الأوروغواي وصيفة التصفيات، ثم المنتخب الأرجنتيني الذي انتظر حتى الجولة الأخيرة لكي يضمن تأهله بفضل ظهور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي اللافت.

كما وتأهل من تصفيات قارة أميركا الجنوبية المنتخب الكولومبي، ومنتخب البيرو الذي تخطى عقبة نيوزيلاندا في الملحق الأخير للمونديال بين قارة أوقيانيا و"الكونمبول".

في المقابل تأهل عن تصفيات "الكونكاكاف" كل من المنتخب المكسيكي الذي تصدر التصفيات برصيد 21 نقطة ويليه منتخب كوستاريكا الذي حل وصيفاً برصيد 16 نقطة وأخيراً منتخب بنما الوافد الحديث إلى المونديال برصيد 13 نقطة، في وقت لعب الهندوراس مباراة الملحق ضد أستراليا وخسرتها.

آسيا وأفريقيا
لفتت المنتخبات العربية الأنظار في تصفيات قارتي آسيا وأفريقيا، وذلك بعد تأهل أربعة منتخبات عربية إلى بطولة كأس العالم لأول مرة في التاريخ. بدايةً من المتأهلين عن قارة آسيا، حيثُ تأهل المنتخب الإيراني عن المجموعة الأولى في الدور النهائي بعد أن سجل ستة انتصارات وأربعة تعادلات وتصدر مجموعته برصيد 22 نقطة.

أما المنتخب الياباني فتأهل كمتصدر للمجموعة الثانية في الدور النهائي بعد جمعه 20 نقطة من ستة انتصارات وتعادلين وخسارتين. أما المتأهلان من المركز الثاني فهما كوريا الجنوبية التي جمعت 15 نقطة من أربع حالات فوز وثلاثة تعادلات وثلاث خسارات. ثم السعودية التي تأهلت بعد جمعها 19 نقطة من ستة انتصارات وتعادل وثلاث خسارات. في المقابل أكمل المنتخب الأسترالي المتأهلين عن قارة آسيا بعد فوزه في الملحق على منتخب الهندوراس في مجموع مباريات الذهاب والإياب (3 – 1).

أما أفريقياً، فكانت السيطرة فيها للمنتخبات العربية بعد تأهل ثلاثة منتخبات من العرب إلى المونديال من أصل خمسة مقاعد للقارة الأفريقية. بدايةً من المنتخب التونسي الذي وصل إلى كأس العالم 2018 بفضل تصدره لمجموعته الأولى برصيد 14 نقطة متقدماً على منتخب الكونغو الديمقراطية بفارق نقطة.

وعن المجموعة الأفريقية الثانية تأهل المنتخب النيجيري كمتصدر بعد جمعه 14 نقطة متفوقاً على منتخب زامبيا الذي جمع ثماني نقاط فقط. في المقابل تأهل المنتخب المغربي عن المجموعة الثالثة بعد جمعه 12 نقطة وإقصائه لمنتخب ساحل العاج.

وأخيراً تأهل المنتخب السنغالي عن المجموعة الرابعة بعد أن جمع 14 نقطة فقط، والمنتخب المصري الذي بلغ المونديال بعد غياب طويل إثر تصدره لمجموعته الخامسة برصيد 13 نقطة متفوقاً على منتخبات مثل غانا وأوغندا والكونغو.

المنتخبات الغائبة
خسر مونديال روسيا 2018 عددا من المنتخبات التي لطالما كانت الحاضر الأول في البطولة الكروية الكبيرة، وربما أكبر الضحايا كانت إيطاليا التي خرجت من أمام السويد في الملحق الأوروبي، وتليها هولندا التي فشلت في حجز مقعد لها بعد حصدها المركز الثالث في مجموعتها الأوروبية.

كما خسر البطولة منتخب تشيلي بطل "كوبا أميركا" في آخر نسختين، هذا بالإضافة إلى منتخب ويلز صاحب المركز الثالث في يورو 2016، ومنتخب الكاميرون وساحل العاج اللذين يضمان عددا كبيرا من النجوم البارزين في الأندية الأوروبية، وأخيراً المنتخب الأميركي الذي عود الجميع على حضوره في بطولة كأس العالم في السنوات الأخيرة.

المساهمون