اكتشاف مرض يصيب البشر اليوم في ذيل ديناصور متحجر

17 فبراير 2020
الصورة
عُثر عليه في ألبرتا بكندا (فيسبوك)
+ الخط -
اكتشف العلماء أخيرًا مرضًا لا يزال يصيب الناس اليوم، في ذيل ديناصور متحجّر عاش قبل أكثر من 66 مليون عام.

واكتُشف ورم في فقرات ديناصور صغير، عُثر عليه في ألبرتا بكندا، قبل أن يتبين أنه كان يعاني من مرض "كثرة منسجات خلايا لانغرهانس"، وهو مرض نادر يصنف أحيانًا على أنه سرطان، وفقًا لموقع "إندبندنت".

ووجد العلماء تجاويف كبيرة في قسمين من فقرات الديناصور، مثل التجاويف التي يتسبب بها مرض "كثرة منسجات خلايا لانغرهانس"، مما يجعله أول ديناصور مكتشف يُشخّص بهذا المرض.

ويعتقد الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها، قد تساعدهم على فهم آلية تطور الأمراض مع مرور الوقت، ولماذا يستمر بعضها ويختفي بعضها الآخر، مما قد يساعد بدوره على تطوير طرق علاج فعالة جديدة.

ويُذكر أنّ "كثرة خلايا لانغرهانس"، هو مرض نادر يتسم بالازدياد السريع في عدد الخلايا البلعمية التابعة للجهاز المناعي، والتي تتكون في نخاع العظم ثم تهاجر إلى الجلد، ويسلك سلوكًا مشابهًا للسرطان مما يجعل علاجه مشابهًا، بالجراحة والعلاجَين الكيميائي والإشعاعي.



 


 

دلالات

المساهمون