اقتصاد بريطانيا يبدأ تعافياً فاتراً في مايو إثر تراجع قياسي

لندن
العربي الجديد
14 يوليو 2020

بدأ الاقتصاد البريطاني أول خطوة في طريق التعافي الطويل من أزمة كوفيد-19 في مايو/ أيار الماضي، إذ بدأ النشاط ينتعش بعد بدء تخفيف إجراءات العزل العام لكن معدل التعافي أقل من توقعات خبراء الاقتصاد.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الإجمالي زاد 1.8 بالمئة في مايو/ أيار، وهو ما يقل عن جميع التوقعات في استطلاع "رويترز" لآراء خبراء اقتصاد، وذلك بعدما سجل تراجعا قياسيا نسبته 20.3 بالمئة في إبريل/ نيسان.

وفي ثلاثة أشهر حتى مايو/أيار، انكمش الاقتصاد 19.1 بالمئة كما تراجع 24 بالمئة على أساس سنوي. وجاء الانتعاش الضعيف بقيادة نمو نسبته 0.9 بالمئة فقط في قطاع الخدمات البريطاني الكبير فيما شهدت الخدمات المتخصصة والعقارات التجارية والبرمجة الإلكترونية ضعفا.

وسجلت بريطانيا ما يربو على 44 ألف وفاة بفيروس كورونا وهي أعلى حصيلة في أوروبا. وكشفت بيانات القطاع الخاص بعض مؤشرات التعافي في مايو / أيار ويونيو/ حزيران مع تخفيف العزل العام لكن بنك إنكلترا المركزي حذر من زيادة مرجحة كبيرة في البطالة في وقت لاحق من العام الحالي بعد انقضاء أجل إجراءات الدعم المؤقت للوظائف.

وأعلن وزير المالية ريشي سوناك الأسبوع الماضي تخصيص حوافز إضافية قيمتها 30 مليار جنيه إسترليني (38 مليار دولار) للحد من ارتفاع البطالة.

(الدولار=0.7970 جنيه إسترليني)

ذات صلة

الصورة
فتح معبر رفح (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري مع قطاع غزة، اليوم الأحد، في كلا الاتجاهين لسفر مئات الحالات الإنسانية من المرضى وحملة الإقامة والجوازات المصرية، وأصحاب الإقامات الخارجية، وعودة العالقين في الخارج إلى القطاع.
الصورة

مجتمع

يستمرّ الجدل في تونس بين أولياء أمور التلاميذ، حول مواصلة الدروس من عدمه، بعد تصاعد الإصابات بفيروس كورونا والخوف من تفشي العدوى في المؤسسات التعليمية، رغم البروتوكول الصحي الذي يجري تطبيقه، وفرض التباعد الجسدي بين التلاميذ داخل الفصول.
الصورة

سياسة

لقي شرطي بريطاني مصرعه، اليوم الجمعة، بداخل أحد مخافر الشرطة جنوبي العاصمة لندن
الصورة

سياسة

أعلنت سيول، اليوم الخميس، أنّ القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية فقتلته وأحرقت جثمانه، وذلك بعدما عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره على متن سفينة تابعة للوزارة