اقتراحات موسكو للرد على واشنطن: طرد 35 دبلوماسياً أميركياً

اقتراحات موسكو للرد على واشنطن: طرد 35 دبلوماسياً أميركياً

30 ديسمبر 2016
الصورة
لافروف: الاتهامات الأميركية "عديمة الأساس" (ميخائيل سفيتلوف/Getty)
+ الخط -


أعلنت روسيا، اليوم الجمعة، أنّها ستردّ بالمثل على إبعاد واشنطن 35 دبلوماسيّاً روسيّاً، وإغلاق مجمعين روسيين في نيويورك وماريلاند، إذ اقترحت وزارة الخارجية الروسية طرد 35 دبلوماسياً أميركياً.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في تصريح صحافي، إنّ وزارته "تقترح طرد 35 دبلوماسياً أميركياً"، مضيفاً أنّ "الاتهامات التي جاءت العقوبات الأميركية الجديدة على أساسها، عارية عن الصحة تماماً، وعديمة الأساس".

وأصدر الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس الخميس، أوامر تنفيذية تضمنّت طرد 35 دبلوماسياً روسياً، وإغلاق مُجمّعين روسيين في نيويورك وماريلاند كانت تستخدمهما موسكو "للشؤون الاستخبارية"، حسب ما قال الأمر، ردّاً على ما وصفه بـ"مضايقات روسية عدوانية تجاه دبلوماسيين أميركيين، ونشاطات موسكو الإلكترونية الموجهة ضد الانتخابات الأميركية".

وأكد لافروف، أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتخذ القرار حول صيغة الردّ الروسي على تلك العقوبات. وكشف عن أنّ وزارة الخارجية الروسية اقترحت إعلان 35 دبلوماسياً أميركياً؛ هم 31 دبلوماسياً في السفارة الأميركية في موسكو وأربعة دبلوماسيين في القنصلية الأميركية في سان بطرسبورغ، "شخصيات غير مرغوب بها" في الأراضي الروسية، فضلاً عن منع السفارة الأميركية في موسكو من استخدام اثنين من المقرّات التابعة لها.

وفي سياق المواقف الروسية الغاضبة على قرار أوباما، وجّه رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، انتقادات حاة للرئيس الأميركي، قبيل تسليم منصبه إلى خلفه المنتخب دونالد ترامب، في 20 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقال ميدفيديف، اليوم الجمعة، على صفحته عبر "فيسبوك"، إنّه "من المؤسف أنّ إدارة أوباما التي بدأت عملها باستعادة علاقاتنا، تنهي حكمها بنوبة معاداة لروسيا. صاحبتكم السلامة".