افتتاح معرض "التاريخ ملوناً" في "كتارا"

03 يناير 2019
الصورة
تعتمد الشمري تقنية الذكاء الاصطناعي في تلوين الصور (تويتر)
افتتحت "المؤسسة العامة للحي الثقافي" في قطر (كتارا) معرض "التاريخ ملوناً"، مساء أمس، للفنانة الكويتية إيمان طعمة الشمري. ويستمر حتى 14 يناير/كانون الثاني الحالي.

حضر الافتتاح سفير دولة الكويت في الدوحة، حفيظ محمد العجمي، وعدد من السفراء ومسؤولي "المؤسسة العامة للحي الثقافي"، وفنانون قطريون ومهتمون. 

وتقدم الفنانة الكويتية تجربة إبداعية مميزة تعيد من خلالها عرض التاريخ بشكل فني مميز، بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي في تلوين الصور، مستعينة بالتسجيلات النادرة ودراسة ما يتعلق بالصورة من تفاصيل كالموضة واللباس في هذه الحقبة، لتقدم صوراً قديمة بحلة عصرية. كما تقدم تجربة مميزة عبر استخدامها فن الكولاج لتنقل التاريخ الإسلامي للغرب، إذ دمجت التاريخ الإسلامي بلوحات عالمية مشهورة، ما يعطي اللوحات سمة فنية فريدة. 



وقالت الشمري إن معرضها يتميز باستخدام تقنيتين من التكنولوجيا في الصور: الأولى تستخدم الذكاء الاصطناعي في التنبؤ بالألوان، والثانية هي طريقة الـ "فوتوشوب"، وهو فن جديد يهتم بتحويل هذه الصور التاريخية إلى مادة تعليمية ملونة حول التاريخ والتراث لكل المهتمين وخاصة الأطفال، لافتة إلى أنها تهتم في مشروعها الفني الحالي بالعمل على حفظ التراث العربي بشكل عام، حيث يحتوي المعرض على صور من الكويت وسورية ولبنان وفلسطين وسلطنة عمان. 

وأضافت أنها اختارت كل ما يتعلق بالهوية العربية، فاختارت الزي والبيئة في مختلف البيئات العربية التي كانت تتشابه إلى حد كبير في السابق، مما يؤكد وحدتنا العربية وتاريخنا المشترك، موضحة أنها تناولت في هاتين التقنيتين العديد من الأعمال الفنية التي تغطي دولا عربية كثيرة ولكنها تعرض على شاشة خاصة بالمعرض، نظراً لضرورة اختيار عدد معين من اللوحات التي تقدم في المعرض. 



تجدر الإشارة الى أن الفنانة إيمان طعمة الشمري أكاديمية وكاتبة وشاعرة وقاصة من الكويت، أما على الصعيد الفني، فقد أقامت معرضها الفني الأول من نوعه في العالم العربي تحت مسمى "كمبيوآرت"، في 1997، في كلية الهندسة والبترول في الكويت، حيث أعادت إحياء الخط العربي بمزجه وتلوينه باستخدام التقنيات التكنولوجية، وعادت لتبدأ رحلتها مع الفن التشكيلي عام 2018، حيث تبنت مشروع تلوين التراث.



(قنا)

دلالات