افتتاح مبنى الركاب بميناء الدوحة واستقبال السفينة العملاقة "ماين شيف 5"

الدوحة
العربي الجديد
23 أكتوبر 2019
+ الخط -
دشنت قطر موسم سياحة الرحلات البحرية الرابع 2019/ 2020، واستقبل ميناء الدوحة، أمس الثلاثاء، السفينة الألمانية العملاقة "ماين شيف 5"، واحتفل بافتتاح مبنى الركاب المؤقت الجديد، الممتد على مساحة 6 آلاف متر مربع، ليستقبل زوارالبلاد ويقدم خدمات الوصول والمغادرة لهم على مدار الموسمين المقبلين، لحين الانتهاء من أعمال توسعة وتجديد ميناء الدوحة في عام 2022.

ومن المقرر أن يستقبل الميناء خلال الموسم الجديد 74 رحلة بحرية بدأتها السفينة الألمانية "ماين شيف 5"، ما يشكل زيادة قدرها 66% عن الموسم الماضي.

وسيشهد موسم السياحة البحرية الحالي نقلة نوعية، تتمثل في ركوب الزوار للسفن من الدوحة إلى محطات أخرى، إذ سيتحول ميناء الدوحة إلى محطة استقبال وانطلاق لسفن الرحلات البحرية السياحية، وفقا لوزير المواصلات والاتصالات جاسم بن سيف السليطي.

وأوضح السليطي أنّ الوزارة أنهت أعمال التجريف والحفر الخاصة بمشروع إعادة تطوير ميناء الدوحة، بالإضافة إلى إنشاء رصيف إضافي يستوعب أكثر من سفينة عملاقة في الوقت ذاته، بهدف تعزيز قدرة الميناء على استقبال أضخم السفن السياحية، بما يضع الدوحة على خريطة المدن المستقطبة لسياحة الرحلات البحرية للبواخر السياحية العملاقة، وفقا لوكالة الأنباء القطرية "قنا".

من جانبه، أكد الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، أن تحويل ميناء الدوحة إلى محطة استقبال وانطلاق للرحلات البحرية الدولية، سيحقق فوائد اقتصادية هائلة، وخاصة أن الركاب سيمضون مدة أطول في البلاد، يتعرفون خلالها أكثر على عروض قطر كوجهة سياحية.

وأشار إلى أن الركاب على متن الرحلات البحرية سوف يتمتعون بالمستوى نفسه من الخدمات والمرافق التي يقدمها مطار حمد الدولي للمسافرين، بما في ذلك توفير التجربة السلسة للجمارك والجوازات، ومكاتب الصرافة، وتوافر وسائل المواصلات، من سيارات الأجرة والحافلات، والسوق الحرة، والمقاهي، ومناطق انتظار الركاب، ومكاتب الاستعلامات والجولات السياحية.

وحقق موسم سياحة الرحلات البحرية 2018/ 2019 نمواً نسبته 121% في عدد الركاب، فيما سجل زيادة نسبتها 100% في عدد السفن السياحية، إذ وصل إلى قطر 140 ألف مسافر على متن 44 سفينة، منها 38 سفينة عملاقة، وهي التي تحمل عادة على متنها ما بين 3 آلاف إلى 4 آلاف مسافر، بالإضافة إلى طواقم التشغيل.

كما شهد الموسم الماضي أيضاً نمواً كبيراً في أعداد السياح الألمان بنسبة 144% والإيطاليين 93% والبريطانيين 22.5% القادمين على متن سفن الرحلات البحرية مقارنة بالموسم 2017/ 2018. وأضيف إلى هذه القائمة السياح الروس الذين أظهروا اهتماماً بقطر كوجهة سياحية بحرية، حيث سجل عددهم نمواً نسبته 257% مقارنة بالموسم السابق، ما يضعهم في المرتبة الرابعة بين الزوار من مختلف الجنسيات.

ويتوقع المجلس الوطني للسياحة أن يكون الموسم الحالي هو الأكبر، حيث يصل أكثر من 186 ألف مسافر، و61 ألف من البحارة وأطقم العمل على متن 74 سفينة.

ومن المقرر أن يستضيف الميناء 16 رحلة ذهاب وعودة للسفينة "كوستا دياديما"، بينما ستبيت تسع سفن أخرى في الميناء، كما ستقوم أربع سفن برحلاتها الأولى إلى الدوحة هذا الموسم، بما في ذلك "جويلز أوف ذا سي".

يشار إلى أن قطر افتتحت يوم 5 سبتمبر/أيلول 2017 ميناء حمد، أحد أهم وأكبر الموانئ في منطقة الشرق الأوسط، ويشكل أهم بوابة بحرية للتجارة الخارجية لقطر، وهو قادر على استقبال السفن والبواخر بمختلف أحجامها وأوزانها.

دلالات

ذات صلة

الصورة
خلود العمادي (معتصم الناصر)

منوعات وميديا

شاركت الممثلة خلود العمادي، في عدة مسلسلات قطرية وخليجية، منذ دخولها عالم الفن عام 2015، منها مسلسلا "النور" و"عالم الجمر" (2015)، و"الحرب العائلية الأولى" (2016).
الصورة
حسن الإبراهيم- العربي الجديد

منوعات وميديا

يطمح الشيف كابتن حسن الإبراهيم، إلى نقل الطبق القطري نحو العالمية، من خلال 15 فندقاً حول العالم مملوكة لدولة قطر وإلى استثمار وجود أكثر من مليون زائر في كأس العالم 2022 للتعريف بأشهر الأطباق ضمن المائدة القطرية.
الصورة
مركز "نورة الكعبي".. تمويل قطري يخفف أوجاع مرضى الكلى شمال غزة

مجتمع

افتُتح مركز "نورة الكعبي" لغسل الكلى، بدعم من سفيرٍ قطري، شماليّ قطاع غزة، وهو الأول من نوعه في محافظات الشمال التي تفتقر مراكزها ومستشفياتها إلى أجهزة غسل الكلى. ويساهم المركز بتخفيف معاناة 180 مريضاً.
الصورة
فرج دهام- العربي الجديد

منوعات وميديا

استولى مفهوم "الخوف السائل" الذي نحته الفيلسوف زيغمونت باومان على المعرض الأخير للفنان التشكيلي القطري فرج دهام، المقام في غاليري المرخية بمقر الفنانين (مطافئ) حتى 25 من مارس/ آذار المقبل.

المساهمون