افتتاح الدورة الـ 12 للمهرجان القومي للمسرح المصري

18 اغسطس 2019
الصورة
تم تكريم عدد من الفنانين (فيسبوك)


انطلقت، مساء السبت، فعاليات الدورة الـ12 من المهرجان القومي للمسرح المصري، والتي تحمل اسم القدير الراحل كرم مطاوع، ويرأسها الفنان أحمد عبد العزيز، وذلك بحضور رئيس البيت الفني للمسرح ومدير المهرجان الفنان إسماعيل مختار، ورئيس دار الأوبرا المصرية  الدكتور مجدي صابر، ورئيس قطاع الإنتاج الثقافي الفنان خالد جلال، ورئيس صندوق التنمية الثقافية الدكتور فتحي عبد الوهاب، وعدد من المسرحيين والنقاد.

وفي كلمتها قالت وزيرة الثقافة المصرية، إيناس عبد الدايم، إن "فن المسرح يعد سفيراً للحلم الإنساني ومرآة تعكس قضايا وأفراح المجتمع وتعبر عن التوجهات الفكرية لأبنائه"، مشيرة إلى أن الدورة 12 من المهرجان القومي للمسرح تبعث بالعديد من الرسائل التي تحمل المعاني السامية والقيم النبيلة وتعلن الاحتفاء بأحد الألوان الإبداعية المميزة التي يُعرض خلالها عدد من أهم أعمال الحركة المسرحية المصرية.

ووجه رئيس المهرجان الفنان أحمد عبد العزيز التحية لكل من ساهم في خروج هذه الدورة إلى النور، موضحا أن فن المسرح يعد وسيلة لإيجاد الكثير من الحلول لقضايا المجتمع كما أنه أسلوب فعال لتطوير وتنمية الوعي.

ورحبت وزيرة الثقافة بأعضاء لجان تحكيم المسابقات، قبل تكريم كوكبة من النجوم تقديرا لعطائهم، ووصفتهم بنماذج مشرفة لعناصر ومفردات قوى مصر الناعمة، وهم: محسنة توفيق وتسلمها نجلها وائل خليل، محمود الجندي وتسلمتها ابنته مريم، محمد نجم وتسلمها ابنا عمه أيمن ونجيب نجم، وفؤاد السيد المدير المالي والإداري للمسرح القومي وتسلمتها ابنته إكرام، وفاروق الفيشاوي وتسلمها نجله عمر، إلى جانب الفنان يوسف شعبان، والكاتب يسري الجندي، ومدير الإدارة المسرحية عاصم البدوي، والكاتب والمؤلف السيد حافظ، ومهندس الديكور والتشكيلي الدكتور عبد ربه حسن عبد ربه، ولطفي لبيب، وهالة فاخر، والمخرج محسن حلمي، وعلي الحجار، وسوسن بدر، وتوفيق عبد الحميد.

وكانت ساحة الأوبرا قد تجملت بعروض للأراجوز وخيال الظل، كما بدأ حفل الافتتاح الذي أخرجه رئيس المهرجان بالسلام الوطني، بعده اصطف ١٢ فنانا على المسرح كضيوف شرف لهذه الدورة حيث تلقوا تحية تقدير واحترام من الحضور وهم الفنانة سميحة أيوب، والمخرج والممثل جلال الشرقاوي، والتشكيلي حسين العزبي، والفنان محيي إسماعيل، والفنان سمير صبري، والمخرج سيد فجل، والشاعر والكاتب والمخرج شوقي حجاب، والفنانة سهير المرشدي، والناقدة هدي وصفي، والمخرج سمير سيف، ومحمود حميدة، وعزت العلايلي، ثم تم تقديم فقرة تعبيرية حركية بعنوان "الاستثنائي" من إخراج مناضل عنتر وعُرض فيلم قصير عن المسيرة الفنية للراحل كرم مطاوع.

كما اعتلى خشبة المسرح أعضاء لجان تحكيم المسابقات المصاحبة للفعاليات والتي تشمل 5 مسابقات، ثلاث منها مخصصة للعروض المسرحية وتأتي أولاها للعروض التي تنتجها المؤسسات المتخصصة في المسرح سواء التابعة للدولة أو الخاصة، حيث يشارك البيت الفني للمسرح بـ8 عروض، والهيئة العامة لقصور الثقافة بـ5 عروض، ويشارك صندوق التنمية الثقافية ممثلا في مراكز الإبداع بعرضين، وكذلك المعهد العالي للفنون المسرحية والبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية، ومركز الهناجر وفرق القطاع الخاص، كما يشارك كل من دار الأوبرا والنقابات الفنية بعرض واحد وبذلك يكون إجمالي عروض المسابقة 25 عرضا.

أما المسابقة الثانية فتشمل المسرحيات التي تنتجها المؤسسات والأفراد مثل الجامعات والمعاهد والفرق الحرة والمستقلة، وتشمل 27 عرضا مسرحيا من المعاهد والكليات وورش البيت الفني للمسرح والفرق الحرة والمستقلة وغيرها.


والمسابقة الثالثة تم تخصيصها لعروض الطفل التي يقدمها الكبار أو الأطفال أو ذوو الهمم والقدرات الخاصة، وتضم 20 عرضا متنوعا تقدمها عدة جهات مختلفة منها المسرح المدرسي، والبيت الفني للمسرح، ومسرح الطفل بالنوادي، ووزارة الشباب والرياضة.