افتتاحية عنصرية تضع صحيفة إيطالية محل انتقادات قبل "الكلاسيكو"

05 ديسمبر 2019
الصورة
صحيفة كوريري ديلو سبورت اتهمت بالعنصرية (Getty)
+ الخط -

تحولت افتتاحية صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية من محل إبداع بالنسبة لصاحبها، لمصدر انتقادات كبيرة لإيطاليا، حين تورطت في عنوان عنصري قبل مواجهة قمة "الكالتشيو" بين إنتر ميلان وروما.

وحشدت وسائل الإعلام الإيطالية والأوروبية مبدعيها لوضع أجمل العناوين والمقالات من أجل شحن المباراة، واعطائها جرعة حماس إضافية بغرض دفع الدوري الإيطالي نحو الأمام، وهو ما أخفقت فيه صحيفة "كوريري ديلو سبورت" التي تلقت انتقادات كثيرة.

ووضعت الصحيفة على واجهتها صورة للنجم البلجيكي رامولو لوكاكو الذي يتصدر قائمة هدافي الفريق هذا الموسم، وبجانبه الإنكليزي كريس سمالينغ الذي يتألق برفقة "ذئاب" روما، وعنونت الصراع المرتقب بينهما بـ"بلاك فرايدي".

وجاءت فكرة عنوان الواجهة تماشياً مع الحركة التجارية التي تجريها بعض المؤسسات والمحلات عبر العالم والمسماة "بلاك فرايدي" أو "الجمعة السوداء"، غير أن الصحيفة قررت تشبيه ذلك باللاعبين صاحبي الأصول الأفريقية اللذين سيتواجهان هذه الجمعة.

ويعود سبب الانتقادات لتعرض الصحيفة لألوان بشرة اللاعبين، عوض الجوانب الرياضية والكروية، إذ أحيت "كوريري ديلو سبورت" قضية العنصرية التي تنخر الكرة الإيطالية والأوروبية، بتصرفات بعض الجماهير على المدرجات وحتى وسائل التواصل الاجتماعي، ليأتي الدور على اللاعبين في قضية مانشستر سيتي، ثم الإعلاميين بحد ذاتهم.

وسيكون ملعب "جيوسيبي مياتزا" مسرحاً لمباراة قمة الجولة 15 من الدوري الإيطالي، عندما يلاقي المتصدر إنتر ميلان ضيفه روما الذي يحتل المركز الخامس، بهدف تحقيق الانتصار ولا غيره.

دلالات

المساهمون