اغتيال مستشار محافظة ديالى بعد ساعة من توليه المنصب

24 مارس 2015
الصورة
الجنابي اغتيل قبل أن يصل ديوان المحافظة (فرانس برس)
+ الخط -

قتلت مجموعة مسلحة، اليوم الثلاثاء، مستشار محافظة ديالى للشؤون السياسية، حارث عمر الجنابي، بعد ساعةٍ واحدة من تسلّمه منصبه، وذلك خلال هجومٍ مسلح وسط مدينة بعقوبة، عاصمة محافظة ديالى، شرقي العراق.

وأوضح مسؤول بالشرطة العراقية، في محافظة ديالى لـ"العربي الجديد"، أنّ "مسلّحين يرتدون ملابس الشرطة، ويستقلون سيارات رباعية الدفع، اغتالوا المستشار السياسي الجديد للمحافظة، بعد ساعةٍ من صدور أمر تعيينه، من قبل الحكومة المحلية، واستدعائه إلى ديوان المحافظة".

كما أشار إلى أنّ الجنابي اغتيل قبل أن يصل ديوان المحافظة، مع السائق الذي أرسل ليقلّه من منزله، لافتاً إلى أنّ "الهجوم يحمل بصمات واضحة لمليشيات مسلّحة، ضمن "الحشد الشعبي"، ودوافعه سياسية طائفية بحتة".

كذلك، أكّد أنّه وفقاً للتحقيقات الأولية، فإنّه لا صلة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بهذا الاعتداء، خاصةً أنّ الهجوم تم على مقربةٍ من قوة أمنية، وحاجز تفتيشٍ قريب، وقد تم اعتقال عناصر تلك القوة، للتحقيق معهم بشأن سبب عدم اعتراضهم سيارة المهاجمين، بعد تنفيذهم الاعتداء".

اقرأ أيضاً:العراق: "الأسوار الآمنة" تفصل ديالى عن كركوك وصلاح الدين

بدوره، اعتبر النائب في البرلمان العراقي، أحمد الحيالي، أنّ العملية دليل واضح على دولة المليشيات في العراق، وأن لا قانون يحكم تلك المجاميع الخارجة عن القانون، والمرعية أصلا من الحكومة.

وأكّد أنّ "صدور أمر تعيين للمستشار ثم اغتياله بعد ساعة وخلال استدعائه لتأدية القسم، أمر يؤكد تورط المليشيات المسلحة والأحزاب الراعية لها، في جرائم لا تختلف عن الجرائم الإرهابية الأخرى".

كما طالب بـ"فتح تحقيق واسع، وعدم إغلاق القضية كباقي الحالات المشابهة السابقة"، على حد وصفه.

اقرأ أيضاً:العراق: الكشف عن مقبرتين جماعيتين والمليشيات تمنع عودة نازحين

دلالات