اغتيال قيادي سعودي بـ"هيئة تحرير الشام" في إدلب

13 سبتمبر 2017
+ الخط -
اغتيل، صباح اليوم الأربعاء، القيادي في "هيئة تحرير الشام"، أبو محمد الحجازي، سعودي الجنسية، جرّاء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، في ريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ الحجازي، المعروف أيضاً بـ"المدني"، وهو شرعي في الهيئة، اغتيل من قبل مجهولين، بإطلاق رصاصات على رأسه، ما أدى إلى وفاته على الفور، قرب مدينة سراقب، شرق إدلب.

وتضم الهيئة (جبهة النصرة سابقاً) العديد من الشخصيات العربية والأجنبية في صفوفها، معظمهم قياديون وشرعيون، وقليل منهم مقاتلون.

وكان الشرعيان عبد الله المحيسني ومصلح العلياني، سعوديا الجنسية، قد أعلنا استقالتهما من الهيئة، قبل يومين، احتجاجاً على أخطاء بعض القياديين في التنظيم، وخصوصا بعد تسريب ناشطين مقاطع مكالمات دارت بين قادة عسكريين للهيئة، تضمنت انتقادات للشرعيين في الهيئة.

واعترف قائد الهيئة، أبو جابر الشيخ، في بيان، بالأخطاء في الهيئة، معتبراً استقالة المحيسني والعلياني شأناً خاصاً.