اغتيال شخصية مقربة من النظام السوري في درعا

اغتيال شخصية مقربة من النظام السوري في درعا

26 سبتمبر 2019
+ الخط -
اغتال مجهولون شخصية مقربة من قوات النظام السوري، في بلدة المليحة الشرقية شمال شرقي محافظة درعا جنوبي سورية.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن غالب حسين الزعبي، مختار بلدة المليحة الشرقية، قتل الليلة الماضية برصاص مجهولين، مشيراً إلى أنه معروف بتأييده للنظام السوري.

وتداولت مواقع التواصل صورة للزعبي تجمعه مع رئيس النظام بشار الأسد، وذلك بعد ساعات من إعلان اغتياله في بلدته.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على الزعبي بينما كان أمام منزله، فأردوه قتيلا.

وسبق أن تعرض أشخاص تابعون أو مقربون من النظام لمحاولات اغتيال، كان آخرها الإثنين الماضي، حيث قُتل شخص مقرب من قوات النظام، برصاص مسلحين مجهولين في بلدة سحم الجولان بمحافظة درعا.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة يستهدف بعضها أشخاصا تابعين للنظام السوري، بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في الجيش الحر، ينفذ معظمها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين للنظام بالمسؤولية عن معظمها.

وكان قتل أمس عنصر من المليشيات الموالية للنظام السوري في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، خلال اشتباكات مع مسلحين ينتمون لفصائل سابقة كانت أجرت تسويات مع النظام.

وتشهد مدينة الصنمين حالة احتقان بين عناصر التسوية من جهة، وقوات النظام واللجان الشعبية الموالية للنظام، والتي تشكلت من أبناء المنطقة من جهة ثانية. 

وسُجلت خلال الفترات الماضية اشتباكات بين الطرفين، سقط خلالها قتلى وجرحى من الجانبين.