اغتيال خاشقجي: وقفة احتجاجية أمام القنصلية السعودية في إسطنبول

02 أكتوبر 2019
الصورة
حضر بيزوس الوقفة الاحتجاجية قرب القنصلية (عيسى ترلي/الأناضول/ Getty)
تجمّع ناشطون وصحافيون وحقوقيون وأصدقاء الصحافي الراحل جمال خاشقجي قرب مقرّ القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الأربعاء، لإحياء ذكرى اغتياله الوحشي على يد موظفين سعوديين لدى ولي العهد، محمد بن سلمان.

بدأ التجمع بعد الساعة الواحدة و14 دقيقة، من بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي، في إشارة إلى الوقت الذي دخل فيه خاشقجي إلى القنصلية، في العام الماضي، لاستخراج وثيقة، ولم يخرج بعدها.

وحملت الوقفة عنوان "دقيقة من اللاصمت من أجل جمال خاشقجي".

وقد رصدت الكاميرات الموجودة في المكان حضور مؤسس شركة "أمازون" ومالك صحيفة "واشنطن بوست" حيث كان يكتب خاشقجي قبل اغتياله، جيف بيزوس، إلى الوقفة.

يذكر أن العشرات احتجّوا أمام السفارة السعودية في العاصمة الألمانية برلين، أمس الثلاثاء، مطالبين بمعاقبة قتلة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بدعوة من منظمة "مراسلون بلا حدود".


كذلك نظّمت "مراسلون بلا حدود" وقفة أمام القنصلية السعودية في العاصمة الفرنسية باريس، حيث تم وضع عشرات من الجثث الوهمية المقطعة الأوصال. وهدفت المبادرة إلى "تسليط الضوء على الانتهاكات التي تطاول حقوق وسائل الإعلام السعودية، مما يكرّس صورة مشينة عن المملكة"، وفقاً للمنظمة.

تجدر الإشارة إلى أن جثة خاشقجي لم تظهر حتى الآن. وقالت المملكة العربية السعودية إنها تحاكم 11 شخصاً بتهمة القتل، لكن الشفافية غائبة تماماً عن هذه القضية. وكان ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قد تحدث للمرة الأولى عن مسؤولية اغتيال خاشقجي، في مقابلة مع برنامج "60 دقيقة" الأميركي مساء الأحد، معتبراً أنه يتحمّل المسؤولية الكاملة عن عملية القتل، لكنه نفى أنه أصدر أمراً بقتل خاشقجي.