اعتقال محتجين على قتل كلاب الشوارع أمام بلدية طهران

19 اغسطس 2019
الصورة
احتجاجات نشطاء حقوق الحيوان في إيران (تويتر)
+ الخط -
نظّم عدد من نشطاء حقوق الحيوان احتجاجات أمام مقر بلدية العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الإثنين، على خلفية انتشار فيديوهات خلال الأيام الأخيرة تظهر عمليات قتل لكلاب الشوارع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت وكالة "إرنا" الرسمية، بأن المحتجين تجمعوا أمام مبنى بلدية طهران للاعتراض على طريقة قتل الكلاب في العاصمة، واستخدام طرق غير إنسانية من قبل عاملين في البلدية، ورفع المتظاهرون شعارات التنديد، مطالبين بمعاقبة المسؤولين، كما دعوا إلى احترام حقوق الحيوان.

ووقعت اشتباكات بين المحتجين وقوات الشرطة، ما أدى إلى اعتقال عدد من المحتجين، وأوضحت "إرنا" أن الاعتقالات جاءت بعد أن قطع المتظاهرون كلمة مندوب بلدية طهران، ومحاولتهم اقتحام مبنى البلدية، قبل تدخل عناصر الأمن لتفريقهم، ثم اعتقلت عدداً من المتظاهرين بعد ظهر اليوم.

وأشار مندوب بلدية طهران في حديث له أمام المحتجين إلى إقالة الشخص المتسبب بالواقعة، لكن ذلك لم يرضهم، وطالبوا بمعاقبته، قبل أن يمنعوا المسؤول من استكمال حديثه.



وتعليقاً على الفيديوهات التي انتشرت خلال الأيام الماضية، أعلنت بلدية طهران الأحد، أنها تعود إلى عام 2017، مشيرة إلى أنها أقالت صاحب الشركة التي ارتكبت تلك المخالفات.


وأكد عضو المجلس الإسلامي لمدينة طهران، آرش ميلاني، اليوم الإثنين، صحة فيديوهات قتل كلاب الشوارع بشكل جماعي، قائلاً: "للأسف أنباء القتل غير الإنساني لكلاب الشوارع عبر تطعيمها بالأسيد من قبل أحد المتعاونين مع بلدية طهران صحيحة، وسيتم معاقبة المتسببين قضائياً وإدارياً".