اعتقال عشرات المشجعين ممن هتفوا لأبو تريكة بحضور السيسي

اعتقال عشرات المشجعين ممن هتفوا لأبو تريكة في حضور السيسي

22 يونيو 2019
الصورة
الجماهير المصرية كانت حاضرة في المدرجات بقوة (Getty)
+ الخط -
أكد مصدر أمني مصري لـ"العربي الجديد" إلقاء القبض على العشرات من المشجعين الذين حضروا مباراة افتتاح كأس الأمم الأفريقية أمس بين منتخبي مصر وزيمبابوي. 

وأشار المصدر، الذي فضل عدم نشر هويته، إلى أن السبب وراء ذلك هو الهتاف الذي أطلقته الجماهير لنجم الكرة المصري المعتزل محمد أبو تريكة، في المباراة التي حضرها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأطلق مشجعون مصريون مبادرة لتوحيد الهتاف لنجم منتخب "الفراعنة" والأهلي السابق محمد أبو تريكة في الدقيقة 22 خلال مباريات المنتخب الوطني وكذلك في بقية مباريات كأس الأمم الأفريقية لتقديم الدعم له.

وقال مشجعون وصحافيون حضروا حفل ومباراة الافتتاح لـ"العربي الجديد" إن رجالاً من الشرطة في ملابس مدنية ومخبرين سريين انتشروا بكثافة بين الجماهير، كما انتشروا على السلالم المؤدية للمدرجات وبين الصفوف بطريقة لافتة، وأضافوا أن هؤلاء رصدوا المجموعة التي بدأت بالهتاف لأبو تريكة وقاموا بإلقاء القبض عليها.

وانتشر هاشتاغ "#اهتف_لتريكة" في الدقيقة 22، في إشارة إلى رقم قميص اللاعب المحبوب، كنوع من المؤازرة والدعم النفسي بعد أن اشتد الهجوم عليه من وسائل الإعلام المناصرة للسلطة في مصر، بعد تغريدة قدم فيها العزاء بالرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

ويقيم النجم المصري أبو تريكة في قطر حالياً ويعمل محللاً رياضياً للمباريات في شبكة قنوات "بي إن سبورتس" الرياضية، ولا يمكنه العودة إلى بلاده في ظل الملاحقات القضائية المغرضة بعد اتهامه بالانتماء إلى تنظيم إرهابي وتمويله، ما أدّى إلى الحجز على أمواله.

ورغم كل الاتهامات لم تتغير مشاعر الجماهير المصرية تجاه "الماجيكو" بل ازداد رصيد الحب والدعم.

ورغم استغلال السلطات المصرية لشعبية محمد صلاح، إلا أن نجم فريق ليفربول يبقى من أكبر الداعمين لأبو تريكة، ووجه له التحية بعد لحظات من تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا.

المساهمون