اعتقال سياسية معارضة بعد بثّ أغنية في مساجد إزمير التركية

22 مايو 2020
الصورة
تحقق السلطات في الفاعل (الأناضول)
+ الخط -
اعتقلت السلطات في مدينة إزمير، غرب تركيا، سياسية معارضة بعدما نشرت تسجيلاً مصوراً لأغنية إيطالية تذاع من مكبر صوت أحد المساجد بدلاً من الأذان، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الوطنية اليوم الجمعة.

النسخة التركية من أغنية "بيلا تشاو" بثت لدقائق من عدد من المساجد في إزمير في وقت سابق من الأسبوع، وفق وسائل إعلام تركية.

الحادثة التي وقعت خلال شهر رمضان تسببت في غضب واسع في البلاد. وقالت وكالة أنباء "الأناضول" إن النائبة السابقة لرئيس حزب المعارضة الرئيسي في إزمير، بانو أوزدمير، اعتقلت في وقت متأخر من الخميس، للاشتباه في إثارتها "عداوة عامة"، عبر نشرها تسجيلات مصورة للواقعة عبر "تويتر".

نفت أوزدمير أي عدم احترام للقيم الدينية، وقالت إنها نشرت التسجيلات لرغبتها في لفت الانتباه للواقعة.

وقالت السلطات إن منظومة إذاعة الأذان في المساجد في إزمير "خُربت"، وتحقق في من يقف وراء الواقعة. الأغنية التي كان اليسار الإيطالي يستخدمها خلال الحرب العالمية الثانية تشتهر بين اليساريين في تركيا، وكثيراً ما تُعزف في تجمعاتهم.

(أسوشييتد برس)

المساهمون