اعتقال روجر ستون المستشار السابق لترامب في إطار تحقيق مولر

25 يناير 2019
الصورة
يواجه ستون 7 تهم (Getty)
+ الخط -
أوقف مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي"، فجر اليوم الجمعة، روجر ستون، المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب إثر اتهامه في إطار التحقيق في التدخل الروسي  بالانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016، والذي يشرف عليه المحقق الخاص روبرت مولر.

ووجهت إلى ستون، وهو مستشار قديم غير رسمي لترامب، سبع تهم، تتضمن تهمة عرقلة إجراء رسمي، وخمسة اتهامات تتعلق بالإدلاء بمعلومات خاطئة، وتهمة سابعة عن التلاعب بالشهود، بحسب مكتب مولر.

وخضع ستون لمراقبة دقيقة من قبل مكتب مولر لأشهر، وكان قد اعترف بتبادله رسائل خلال حملة ترامب الرئاسية في العام 2016، مع "غوسيفر 2.0"، وهي شخصية على "تويتر" يقول مسؤولون أميركيون إنها واجهة شغلها الروس الذين تآمروا لقرصنة البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي الأميركي.

وسيمثل ستون أمام محكمة فيدرالية قي وقت لاحق اليوم، بحسب مكتب مولر.

ورداً على نبأ الاعتقال، نفت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هوكابي ساندرز أن يكون للتوقيف أي علاقة بترامب.

وقالت ساندرز، في تصريح لشبكة "سي إن إن"،  إن "التهم الموجهة ضد ستون لا علاقة لها بالرئيس، لا علاقة لها أبداً بالبيت الأبيض".

ورفضت ساندرز الإجابة على سؤال عما إذا كان ترامب قد وجه مسؤولين في حملته للوصول إلى ستون، في مهمة حول بريد إلكتروني للحزب الديمقراطي تمت قرصنته خلال حملة 2016.


وقالت ساندرز بهذا الخصوص: لم أقرأ أي وثيقة. أنا لست محامية". 

وأضافت كذلك أنها ليست على اطلاع على أي معلومات قدمتها وزارة العدل الأميركية للبيت الأبيض حول اعتقال روجر ستون.

المساهمون