اعتقال رسام جزائري على خلفية كاريكاتورات عن قائد الجيش وسياسيين

28 نوفمبر 2019
الصورة
عبد الحميد أمين (فيسبوك)
+ الخط -
أعلنت اللجنة الوطنية لمعتقلي الرأي في الجزائر اعتقال الرسام الكاريكاتوري عبد الحميد أمين، الملقب بـ "نيم"، في مدينة وهران غربي الجزائر، على خلفية رسومات كاريكاتورية ولوحات يتطرق فيها إلى شخصيات سياسية.

وأعلنت اللجنة أنّ الرسام حميد اقتاده مساء أمس رجال أمن مدنيون، لتقديمه أمام وكيل الجمهورية بسبب الرسومات التي "يتعرض فيها لقائد الجيش والمرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية".

وتظهر إحدى لوحات الرسام نيم قائد الجيش وهو يُلبِس المرشح الرئاسي عبد المجيد تبون الحذاء، في إشارة رمزية الى كونه مرشح الجيش، ويظهر في الرسم المرشحون الأربعة الآخرون وهم يشاهدون ذلك.

وتضامن جزائريون مع "نيم" الذين لقّبوه بـ"فنان الحراك". وعلّق الصحافي والناشط جعفر خلوفي على اعتقال الرسام عبد الحميد، ووصف ذلك بأنّه "كارثة بكل المقاييس". وأضاف: "لا توجد دولة تحترم نفسها لا تملك رسامين ينقدونها بسخرية وإبداع... نيم مبدع يجب تكريمه وتوفير كل الإمكانات له ودفعه لتكوين الشباب، وليس اعتقاله وحجر معداته".

المساهمون