اعتقالات في الضفة الغربية المحتلة تشمل أسرى محررين

30 اغسطس 2018
+ الخط -

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، عدداً من الشبان الفلسطينيين، بينهم أسرى محررون، خلال مداهمات نفذتها في عدد من قرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة، حيث اندلعت مواجهات في بعض المناطق التي اقتحمت.

وفي مخيم نور شمس للاجئين الفلسطينيين، شرقي مدينة طولكرم شمالا، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان بعد أن دهمت المخيم واقتحمت منازلهم، وفتشتها بشكل دقيق، في حين اعتقلت الشيخ وسام مجيد صوافطة من مدينة طوباس شمالا، حيث اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، وأصيب على أثرها عدد من الأهالي بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال فتشت عددا من المنازل خلال الاقتحام وأحدثت خرابا في أبوابها ومحتوياتها.

إلى ذلك، دهمت قوات الاحتلال قرية اسكاكا شرقي مدينة سلفيت شمالا، ودهمت منزل الشيخ حسام حرب، حيث فتشت المنزل واعتقلت الشيخ، علما أنه أسير محرر وأمضى في سجون الاحتلال العديد من السنوات.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الشبان أمير أبو شارب وأحمد شلش وحسام أبو لبدة بعد أن دهمت منازلهم خلال اقتحام نفذته في مدينة قلقيلية شمالا. وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منازلهم وفتشتها بشكل دقيق، وخربت محتوياتها.

وفي جنوب الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال الفتيين خالد محمد طقاطقة وسند ماجد طقاطقة، وهما لم يتجاوزا سن الثامنة عشرة بعد، وذلك بعد أن دهمت منزلي عائلتيهما في بلدة بيت فجار جنوبي مدينة بيت لحم، وفق ما ذكرته المصادر المحلية. كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شريف محمد صبيح بعدما اقتحمت منزل عائلته في بلدة الخضر قضاء المدينة.

بموازاة ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر إسماعيل حسن الحروب، بعدما دهمت منزله في بلدة دير سامت غربي مدينة الخليل جنوبا، فيما اعتقلت الأسير المحرر أحمد محمد ذيب الحروب أثناء مروره عبر حاجز نصبته قوات الاحتلال عند مدخل بلدة إذنا غرب الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال، في ساعة متأخرة من أمس الأربعاء، الشابين خباب البرغوثي ومراد البرغوثي، أثناء مرورهما عبر حاجز قرية النبي صالح غرب مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة، علما أنهما من قرية بيت ريما غربا.