اعتقالات بالضفة وتواصل الإجراءات العسكرية على مداخل رام الله

اعتقالات بالضفة وتواصل الإجراءات العسكرية على مداخل رام الله

17 ديسمبر 2018
+ الخط -
نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، اعتقالات لعدد من الفلسطينيين خلال اقتحامها لمناطق متفرقة من الضفة الغربية، وذلك بعد اقتحام منازلهم والعبث بمحتوياتها، ومن ثم اقتادت المعتقلين إلى جهات مجهولة.

وذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر أحمد الجيوسي من طولكرم شمال الضفة، واعتقلت كذلك سبعة فلسطينيين من مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله وسط الضفة، بينهم الفتى القاصر رياض صلاح عليان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيين اثنين من مدينة بيتونيا غرب رام الله، وكانت قد اعتقلت شابا من قرية اللبن الشرقي جنوب نابلس شمال الضفة أثناء مروره من حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس، واعتقلت شابا من قرية عابود غرب رام الله، بينما اعتقلت فلسطينيين من بلدة تقوع شرق بيت لحم جنوب الضفة، بينهما الفتى القاصر إيهاب خالد صباح، إضافة إلى اعتقال الفتى القاصر عبد الرحمن ياسين دعدوع من بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

كما دهمت وفتشت منازل كوادر وقيادات لحركة حماس في مدينة البيرة واستجوبتهم ميدانيا، بينها منزلا القياديين جمال الطويل وفايز وردة.

من جهة أخرى، بدأت مجموعات من المستوطنين، صباح اليوم، باقتحام باحات المسجد الأقصى بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي ضمن الفترة الصباحية اليومية للاقتحامات التي تتم بالقوة على فترتين صباحية وبعد الظهيرة.

وفي سياق آخر، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي وللأسبوع الثاني على التوالي تشديداتها وإجراءاتها العسكرية في محيط مدينتي رام الله والبيرة، عقب العمليات التي وقعت الأسبوع الماضي، حيث أغلقت عدة حواجز وطرق، وتواصل وضع بوابة حديدية وإغلاقها على الشارع الرئيس الواصل ما بين مخيم الجلزون ومدينة رام الله.

على صعيد منفصل، نشرت قوات الاحتلال، صباح اليوم، عشرات الآليات العسكرية الثقيلة، قرب مدخل قرية العقبة شرق طوباس شمال شرق الضفة الغربية، بحجة إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة، حيث كانت قوات الاحتلال قد طردت، أمس، 14 عائلة فلسطينية من خربة إبزيق، شمال طوباس، بحجة إجراء تدريبات عسكرية.