اعتقالات الأمراء ورجال الأعمال في السعودية: بين "#الملك_يحارب_الفساد" و"#بن_سلمان_يسرق_عيال_عمه"

05 نوفمبر 2017
الصورة
تعليقات متباينة حول الاعتقالات (فايز نور الدين/فرانس برس)
+ الخط -
أحدثت الأوامر الملكية السعودية باعتقال وعزل عدد من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال بتهم تتعلق بالفساد "زلزالاً" على مواقع التواصل الاجتماعي في السعوديّة والعالم، بين الوسوم المؤيدة للإجراءات الجديدة، وأخرى تتحدث عن "سرقة ولي العهد محمد بن سلمان لأبناء عمه". 

وأطلق سعوديون عشرات الوسوم للتغريد حول الموضوع، أبرزها كان "#الملك_يحارب_االفساد" (تضمن خطأ إملائياً)، فيما أطلق آخرون وسوماً "تُعظّم" تلك القرارات وتذهب لاعتبارها "ثورة" كـ"#ثوره_4_نوفمبر" و"السعوديه الجديده" و"#الربيع_السعودي". بينما انتشرت أسماء بعض الذين طاولهم الاعتقال كالأمير الوليد بن طلال ورجل الأعمال صالح كامل وغيرهما.

وأصدر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أوامر ملكية، مساء السبت، تقضي بتأسيس لجنة عليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، التي اعتقلت بعد ساعات فقط كلّا من وزير الحرس الوطني السابق متعب بن عبد الله بن عبدالعزيز، والأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود، ورجل الأعمال الوليد بن طلال آل سعود ومالك مجموعة قنوات (أم بي سي)، وخال الأمير المعتقل عبدالعزيز بن فهد، الشيخ الوليد بن إبراهيم، وخالد التويجري. بالإضافة إلى أمير الرياض السابق تركي بن عبدالله، وخالد الملحم ورجل الأعمال بكر بن لادن، ورجل الأعمال صالح كامل واثنين من أبنائه. وأوقفت أيضاً وزير الاقتصاد السابق عادل فقيه، ورجل الأعمال عمرو الدباغ.

كما أطلق المغردون وسم "#لن_ينجوا_احد" (تضمن خطأ إملائياً) بعد تغريدة للمستشار في الديوان الملكي تركي آل شيخ قال فيها "#الملك_يحارب_الفساد ليلة الأحد .. لن ينجو أحد".

ومدح سعوديون القرارات الجديدة، معتبرين أنّها خطوة في سبيل "السعودية الجديدة". واستخدم بعضهم تعابير توصّف القرار الملكي بالثورة وتقارنه بالربيع العربي، في الوقت الذي قال آخرون إنّ "محاربة الفساد يجب أن تطاول من نادى بالربيع العربي في السعودية".

كما تداول هؤلاء مقطع فيديو لمقابلة سابقة لولي العهد، محمد بن سلمان، على قناة "إم بي سي"، قال فيها "لن ينجو أحد من المتورطين بالفساد".

فيما تداول آخرون رقم الخط الساخن للاتصال بهيئة مكافحة الفساد.

ونشر عدد من المغردين مقاطع فيديو لبعض رجال الأعمال المعتقلين في تصريحاتهم السابقة.






من جهتهم، استغلّ آخرون تلك القرارات للمطالبة بـ"تطهير الشركات من الأجانب". فيما سخر البعض الآخر، متسائلين إن كان من "أخذوا أقلاماً وصابوناً من الفنادق مطلوبين أيضاً بتهم فساد"، بينما سخر آخرون قائلين إنّهم سيسددون ديونهم حتى لا تطاولهم تهم الفساد.

وانتشرت تغريدة للمغرد الشهير مجتهد بكثافة، بعدما قال "تعليق سريع والتفاصيل لاحقا، سبب الحملة على الأمراء والوزراء ورجال الأعمال ابن سلمان يريد الاستيلاء على أكبر كمية من أموالهم ويحيلها لحساباته". 

وغرّد آخر قائلاً "#الملك_يحارب_الفساد والصحيح #بن_سلمان_يسرق_عيال_عمه".

وبعد هاتين التغريدتين، انتشر الوسم بكثافة، فكتب نبراس "#بن_سلمان_يسرق_عيال_عمه بعيدا عن الحسابات الحكومية و الاقلام المأجورة.. أشفق حقًا على من كان يعتقد فعلاً أن ماحصل اليوم هو لمحاربة الفساد". وقال آخر "بينقلبون عليه قال نسجنهم بتهمة السرقه". وكتب آخر "اكبر عملية سطو بغطاء سياسي في التاريخ #بن_سلمان_يسرق_عيال_عمه #الملك_يحارب_الفساد". 














(العربي الجديد)



المساهمون