اعتصام في غزة للمطالبة بصرف مخصصات الأسرى

30 ابريل 2018
الصورة
المحتجون أمام مقر الصليب الأحمر في غزة (عبدالحكيم أبورياش)
+ الخط -
حملت أم الأسير مرعي أبو سعيدة صورة ابنها المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ 14 عاماً وحكم بـ11 مؤبداً، خلال وقفة احتجاج، اليوم الإثنين، غربي مدينة غزة، على قطع رواتب الأسرى الفلسطينيين، وعدم صرفها عن شهر مارس/آذار الماضي.

ووقف إلى جانب والدة الأسير مرعي في الوقفة التي نظمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، على هامش اعتصام أهالي الأسرى الأسبوعي أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غربي مدينة غزة، عدد من أمهات وزوجات الأسرى، ولفيف من المتضامنين، وأعضاء لجنة الأسرى.

وتساءلت أم الأسير مرعي أبو سعيدة، في حديث مع "العربي الجديد"، عن سبب قطع رواتب الأسرى، خصوصاً أنها معينة للأهالي وزوجات وأبناء الأسرى على الحياة، مضيفة: "يجب الوقوف إلى جانب أسرانا ومساندتهم ودعم صمودهم في وجه الممارسات الإسرائيلية".

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بتحييد الأسرى وذويهم عن المناكفات السياسية، ومنها "لا لقطع أرزاق من ضحّى وقدم لأجل الوطن"، "لا لقطع رواتب الأسرى والشهداء والجرحى"، "أسرانا الأبطال لن نتخلى عنكم".

وألقت والدة الأسير رامي عنبر كلمة أهالي الأسرى، وقالت خلالها: "نقف اليوم ضمن اعتصامنا الأسبوعي للتضامن مع الأسرى، الذين قضى بعضهم نحو 35 عاماً داخل سجون الاحتلال، في ظل المرض والإهمال الطبي المتعمد، والحاجة إلى المتابعة مع أطباء متخصصين، علاوة على حرمانهم من الزيارة".

شعارات رفعها المحتجون (عبد الحكيم أبو رياش) 


وأكدت عنبر أن الأسرى يتعرضون لأبشع الجرائم وأساليب العزل الانفرادي والتفتيش الليلي العاري، والأساليب المهينة، مبينة أنهم بحاجة لمن يقف بجانبهم، ويعزز صمودهم في وجه تلك الممارسات. وأضافت: "ننظر بعين القلق والخوف لما يتعرض له أسرانا في سجون الاحتلال".

توجيه أصابع الاتهام للسلطة الفلسطينية(عبد الحكيم أبو رياش) 


وتابعت: "نستصرخ فيكم الضمير لحماية الأسرى، وضمان حياة كريمة لأسرهم"، مشددة على أن مخصصات الأسرى خط أحمر لا يمكن ولا يجوز المساس بها تحت أي ظرف، وأنها "حق وطني لا يجوز التفريط به".

الرواتب حق لا يجوز التفريط فيه(عبد الحكيم أبو رياش) 

وأكد أمين سر لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، عطية البسيوني، أن "قضية الأسرى هي قضية إجماع وطني، لا يختلف عليها اثنان في الشعب الفلسطيني"، مشدداً على "أهمية إبقائها كذلك، لأن إضعاف صمود قطاع واسع من مناضلي الشعب الفلسطيني من الأسرى والمحررين سيضع الشعب أمام معضلة تهدد المشروع الوطني".

أوضاع مأساوية تتجت عن قطع الرواتب(عبد الحكيم أبو رياش) 


وشدد البسيوني على أن "رواتب الأسرى ومستحقاتهم مكفولة بالقانون الفلسطيني، كما أن هيئة شؤون الأسرى هي مؤسسة من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، ولا يجوز تغييبها"، مطالباً كافة الجهات المعنية والمختصة، بالعمل فوراً على صرف رواتب ومخصصات الأسرى، وإخراج قضية الأسرى عن المناكفات السياسية، وصرف رواتب الشهداء والجرحى، والأسرى، والموظفين.

ودعا إلى العمل على توحيد كل الجهود لدعم الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتخفيف المعاناة عنهم، مبيناً أن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ستواصل بذل كل الجهود كي ينال الأسرى حقوقهم العادلة.

دلالات