اعتداءات جديدة على مصادر المياه في الأردن

24 اغسطس 2019
الصورة
تمديدات المياه في الأردن (فيسبوك)
أعلنت وزارة المياه والري الأردنية، اليوم السبت، أن بئر مياه تزود محافظة معان جنوب الأردن، تعرضت "للتخريب وسرقة معداتها"، في ساعة متأخرة ليل الجمعة- السبت، ما أدى إلى توقف الضخ من البئر في اتجاه "خزان سمنة الذي يغذي المحافظة" بطاقة 80 مترا مكعبا في الساعة.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين من قيام مجهولين باعتداء على خط "الديسي"، تسبب في كسره وتسرّب نحو 100 متر مكعب من المياه في الساعة، ما اضطر سلطة المياه والشركة المشغلة لمنظومة الديسي إلى وقف الضخ كليا، لإجراء الإصلاحات حماية للخط". وتسبب ذلك في وقف حصص المياه المخصصة للعاصمة الأردنية عمان، وعدد من المحافظات لمدة قد تمتد إلى 5 أيام، في أزمة تؤثر على أكثر من مليون شخص.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عمر سلامة، في بيان صحافي اليوم، أن قطاع المياه "فوجئ مجددا بقيام مجهولين، ليلة الجمعة، بخلع أسيجة بئر سمنة (7) البالغة طاقتها نحو (80م3/ساعة) التي تبعد عن معان بين 6 و7 كلم، وعن الشارع الرئيسي نحو كيلومتر واحد، إضافة إلى خلع بوابات الحماية عن غرفة التحكم في البئر وسرقة محتوياتها، وهي عبارة عن لوحة كهربائية والمعدات الموجودة فيها، وكذلك سحب الكوابل الكهربائية الممتدة داخل البئر بغية بيعها كنحاس بثمن بخس، وتعطيل تزويد المواطنين في مناطق متعددة من محافظة معان وبالذات قصبة معان من حصصها من مياه الشرب".

وأضاف أن "مسلسل الاعتداء على مصادر المياه ما زال مستمراً ويؤرق كافة العاملين في قطاع المياه"، مبيناً أن الوزارة وسلطة المياه ومؤسساتها "تعمل بأقصى وسعها لضمان استمرارية التزويد المائي في جميع مناطق المملكة".





وقال سلامة إن وزارة المياه والري ضبطت اعتداء، عبر خط مياه مخفي، يقوم بسحب أكثر من 100م3 يوميا من المياه بطريقة مخالفة من قبل محطة غسيل سيارات في منطقة سحاب، مضيفأً أن إحدى آبار المياه الرئيسية المزودة لمحافظة معان تعرضت للتخريب وسرقة معداتها، في ساعة متأخرة ليلة الجمعة/السبت، مما أدى إلى توقف الضخ باتجاه خزان سمنة بطاقة 80 مترا مكعبا/ساعة.

وأوضح أنه بناء على معلومات توفرت من مواطنين بوجود اعتداء على أحد الخطوط الرئيسية في منطقة سحاب جنوب العاصمة عمان من قبل محطة غسيل سيارات، تم تنسيق حملة تفتيشية للموقع بالتنسيق مع مديرية الأمن العام وقوات الدرك ومتصرف لواء سحاب، وتبين وجود اعتداء، ويقوم المعتدون بسحب خط مياه مخفي يسحب أكثر من 100 متر مكعب يوميا من المياه بطريقة مخالفة.