اصطدام يُغرق سفينة تجسس روسية قبالة إسطنبول

اصطدام يُغرق سفينة تجسس روسية قبالة إسطنبول

27 ابريل 2017
الصورة
سفينة حربية روسية اصطدمت بسفينة شحن (Getty)
+ الخط -

 

غرقت سفينة روسية، اليوم الخميس، بعد اصطدامها بسفينة ماشية في البحر الأسود قبالة مدينة إسطنبول التركية، فيما تمكنت فرق الإنقاذ التركية من إنقاذ طاقم السفينة. 

وقالت هيئة سلامة السواحل التركية إن "سفينة روسية غرقت بعدما اصطدمت بسفينة تحمل ماشية وترفع علم توغو"، مضيفة أنه "تم إجلاء طاقم السفينة المكون من 78 شخصاً".

من جانبها، ذكرت وكالة الأناضول، أن حادث الاصطدام وقع على بُعد 18 ميلاً من مدخل مضيق البوسفور، ولم تتمكن الجهات المعنية من معرفة سبب الاصطدام بعد، مشيرة إلى أنه وفور وقوع الحادث، توجهت زوارق الإنقاذ السريعة والكوادر البحرية التركية إلى المكان، للبدء بعملية إنقاذ طواقم السفينتين.

وذكرت محطة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية في وقت سابق أن السفينة الروسية اصطدمت بأخرى تنقل مواشي.

ولم يفصح المسؤول التركي عن تفاصيل عن السفينة التي ترفع علم توغو أو حالة فريق العاملين بها، ولكن مصادر إعلامية ذكرت في موسكو، أن السفينة الروسية متخصصة بالتجسس اللاسلكي، وهي تحمل على متنها معدات ورادارات خاصة بهذا الغرض، وهي تعمل ضمن أسطول البحر الأسود الروسي.

في هذا الوقت، اتصل رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، بنظيره الروسي، ديمتري ميدفيدف، وأعرب عن أسفه لوقوع حادث اصطدام بين سفينة حربية روسية وسفينة شحن قبالة مضيق البوسفور بإسطنبول.

 

(رويترز، الأناضول، العربي الجديد)

دلالات