اشتية: يجب ترجمة اللغة الإيجابية في مؤتمر "فتح" و"حماس" لفعل نضالي

03 يوليو 2020
+ الخط -

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إلى ترجمة "اللغة الإيجابية في المؤتمر الصحافي المشترك لأمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري ظهر اليوم الخميس، إلى فعل نضالي شعبي ميداني على الأرض".
واكد اشتية في بيان له الخميس، على ضرورة ترجمة  تلك اللغة الإيجابية في المؤتمر إلى فعل نضالي شعبي ميداني على الأرض عبر رص الصفوف، وسد الثغرات، وتحشيد الجهود والطاقات، وتصليب المواقف الوطنية لإفشال المخططات الأميركية الإسرائيلية، التي تستهدف تقويض أسس السلام في المنطقة، وتجريف قرارات الشرعية الدولية التي تؤكد الحقوق الفلسطينية.
واعتبر اشتية  بأن اللقاء  يكتسب أهمية استثنائية مستمدة من الظروف والمخاطر الاستثنائية  التي تمر بها القضية الفلسطينية داعياً جميع فصائل العمل الوطني إلى الاستجابة لنداء اللحظة التاريخية لحماية لمشروع الوطني من المخاطر المحدقة به.
من جانب آخر، أعرب اشتية عن تقديره لمواقف الدول الأوروبية الداعمة للموقف الفلسطيني، والتي لوحت بفرض عقوبات على إسرائيل إن هي أقدمت على ضم أجزاء من الضفة الغربية.