اشتداد المواجهات والغارات غرب تعز وسط تقدم للشرعية

12 يناير 2017
الصورة
أكثر من عشر غارات ضد أهداف للانقلابيين (Getty)
+ الخط -

تواصلت المواجهات الميدانية بين قوات الشرعية والانقلابيين في أكثر من جبهة بمحافظة تعز، جنوبي اليمن، بالتزامن مع غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي تركزت في المناطق القريبة من "باب المندب" ومحافظات متفرقة بالبلاد.

وأفادت مصادر تابعة لقوات الجيش اليمني الموالية للشرعية، بأنها حققت تقدماً جديداً، اليوم، في منطقة الربيعي، غرب مدينة تعز، وتمكنت من السيطرة على مواقع للانقلابيين وسيطرت على قرى تُبَيِشِعَهْ ومرتفعات "تباب"، الصوُرَة والمِنْظَارْ وأجزاء كبيرة من جبل المُنْعمْ.

ونفذت قوات من المقاومة والجيش الموالية للشرعية هجوماً ضد مواقع مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحلفائهم الموالين لعلي عبدالله صالح، في جبهة الوازعية التابعة لمحافظة لحج الحدودية، بالتزامن مع تواصل مواجهات متقطعة وقصف متبادل في أكثر من جبهة بالمحافظة.

وفي الجبهة الساحلية، نفذت مقاتلات التحالف العربي، اليوم، أكثر من عشر غارات ضد أهداف مفترضة للانقلابيين في ظل تواصل العملية العسكرية للشرعية في الجزء الساحلي من تعز، وتحديداً في منطقة "ذُباب" القريبة من "باب المندب"، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وفي مأرب، أعلنت مصادر في قوات الشرعية مقتل ثلاثة من الحوثيين وحلفائهم أثناء تصديها لمحاولة تسلل من الانقلابيين في منطقة "صرواح"، غرب المحافظة، والتي تعد آخر أهم المناطق التي يسيطر الحوثيون على أجزاء منها في مأرب.

إلى ذلك، شهدت جبهات متفرقة بمحافظتي شبوة (جنوباً)، وحجة (غرباً)، بالإضافة إلى مديرية نِهم، شرق صنعاء، مواجهات متقطعة في الـ24 ساعة الأخيرة، تضاربت المعلومات حول تفاصيلها.

وفي محافظة صعدة، شمالي البلاد، واصلت مقاتلات التحالف غاراتها في المناطق القريبة من الحدود السعودية، كما نفذت غارتين في قرية غرابق بمنطقة مران في مديرية حيدان، وهي المنطقة التي تعد المعقل الأول لقيادة الحوثيين.

وفي محافظة الحديدة، غربي البلاد، أعلن الحوثيون مقتل سبعة، وهم أربع نساء وثلاثة أطفال، جراء غارة استهدفت منزلاً في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، ولم يتسن على الفور الحصول على معلومات أوفى من مصادر مستقلة.