اشتباك يقتل خمسة بالقاهرة وانفجار يودي بضابط وجندي بسيناء

اشتباك يقتل خمسة بالقاهرة وانفجار يودي بضابط وجندي بسيناء

26 ديسمبر 2014
الصورة
الهجمات ضد الجيش والشرطة ارتفعت في الأونة الأخيرة (الأناضول)
+ الخط -
قتل مسلحان وأصيب خمسة آخرون بينهم ثلاثة من رجال الشرطة المصرية، في وقت متأخر من مساء الخميس، في اشتباك في منطقة السلام شرقي القاهرة، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة "الأناضول"، إن "مسلحين اثنين قتلا، فيما أصيب ثلاثة من أفراد شرطة واثنين من المدنيين، في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة وثلاثة مسلحين في مدينة السلام شرقي القاهرة".

وأوضح المصدر، أنه "أثناء تمركز أحد الأكمنة الأمنية في مدينة السلام، اشتبه في إحدى السيارات ولدى محاولة استيقافها، قام مستقلوها بإطلاق النيران على قوة الأمن، مما اضطر أفردها إلى إطلاق النيران، ما أسفر عن مقتل اثنين من مستقلي السيارة فيما لاذ الثالث بالفرار".

وأضاف المصدر أن الاشتباك أصيب فيه ثلاثة من رجال الشرطة، إضافة إلى اثنين من المواطنين تصادف تواجدهما في مكان الحادث.

وأشار المصدر إلى أن "خبراء المفرقعات انتقلوا إلى موقع الحادث لإبطال مفعول عبوة محلية الصنع، عثر عليها بحوزة أحد المتهمين بالسيارة، وتم نقل رجال الشرطة المصابين إلى مستشفى الشرطة ﻻسعافهم وكذلك المواطنين المصابين".

وقالت مصادر أمنية وطبية في مصر إن ضابطاً وجندياً بالجيش قتلا جراء انفجار عبوة ناسفة في مركبة عسكرية على طريق في شمال شبه جزيرة سيناء المضطربة، مساء اليوم الخميس.

وأضافت المصادر أن جندياً آخر اصيب في الانفجار الذي وقع قرب نقطة تفتيش أمنية على طريق المطار جنوبي مدينة العريش.

ويشن متشددون هجمات دموية ضد الجيش والشرطة في سيناء ومناطق أخرى في مصر منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة "الإخوان المسلمين" إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وأسفرت الهجمات عن مقتل المئات من رجال الجيش والشرطة. وفي أكبر تلك الهجمات قتل 33 جندياً في هجوم استهدف قوات للجيش في سيناء في أكتوبر/تشرين الأول.

المساهمون