اشتباكات وقصف متبادل بين النظام السوري والفصائل في إدلب

29 اغسطس 2020
الصورة
قوات النظام لجأت إلى المدفعية الثقيلة (Getty)
+ الخط -

تبادلت قوات النظام السوري والفصائل المقاتلة في إدلب عمليات قصف، صباح اليوم السبت، وسط تحليق لطائرات الاستطلاع التابعة للنظام وحليفته روسيا، وذلك بعد ساعات من إحباط القوات التركية عملية انتحارية ضد أحد مواقعها في ريف إدلب.

وقالت مصادر محلية لـ "العربي الجديد"، رفضت الكشف عن هويتها، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدات وقرى دير سنبل، والبارة، والفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة واحسم في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل عنصر من فصائل المعارضة ووقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

من جهتها، استهدفت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" بالقذائف الصاروخية، مواقع لقوات النظام في معرة النعمان وكفرنبل وسراقب بريفي إدلب الجنوبي والشرقي، والتي سيطرت عليها خلال حملتها العسكرية الأخيرة.

وتزامن القصف البري لقوات النظام مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية الضخمة المعروفة بـ "البجعة"، إضافة لتحليق طيران الاستطلاع التابع للمليشيات الإيرانية التي تعمل على رصد الأهداف الأرضية وإرسال الإحداثيات المباشرة إلى غرفة عمليات قوات النظام.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من الهجوم على النقطة التركية في قرية سلة الزهور جنوبي جسر الشغور بريف إدلب، والذي تخلله تفجير دراجة نارية مفخخة بالقرب من تلك النقطة، حيث تمكن عناصر الحاجز من تفجيرها قبل الوصول إلى القاعدة التركية، ما أدى إلى إصابة جندي تركي وعناصر من "فيلق الشام" العامل مع القوات التركية. وعقب ذلك قامت القوات التركية بتمشيط المنطقة وإطلاق الرصاص، ما أدى إلى مقتل رجل وإصابة طفل في القرية نفسها.

وقالت مصادر محلية لـ "العربي الجديد"، رفضت الكشف عن هويتها، إن القوات التركية والفصائل المقاتلة التي تعمل إلى جانبها كانت في حالة استنفار صباح اليوم على طول طريق اللاذقية – حلب الدولي بعد هذه التطورات.

من جهة أخرى، قصفت القوات التركية وفصائل "الجيش الوطني" مواقع الوحدات الكردية في قريتي هوشان والخالدية غرب بلدة عين عيسى على طريق (ام4)، فيما وقعت اشتباكات بين الجانبين فجر اليوم على محور الدغلباش بريف مدينة الباب الغربي، ترافقت مع قصف متبادل، وسط معلومات عن خسائر بشرية بين الجانبين.

وذكرت مصادر محلية لـ "العربي الجديد" أن اشتباكات دارت فجر اليوم أيضا على محور قراطة بريف جرابلس شمال شرق حلب، بين "الجيش الوطني" وقوات "مجلس الباب العسكري" التابع لـ "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة والقذائف.