اشتباكات واعتقالات ومصادرة أراضي في القدس والضفة

اشتباكات واعتقالات ومصادرة أراضي في القدس والضفة

01 سبتمبر 2014
الصورة
قوات الاحتلال تداهم جنين (نضال أشتيه/الأناضول/GETTY)
+ الخط -

شهدت مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين، اليوم الإثنين، مواجهات عنيفة ضدّ قوات الاحتلال، أصيب خلالها عشرات من الشبان، ما بين الاختناق وجروح بالرصاص الحي والمطاطي، فيما نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت أكثر من 15 فلسطينياً.

وأصيب العشرات بالرصاص المطاطي وحالات اختناق، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت، مساء اليوم الاثنين في بلدة بيت أمر، في الضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر محلية من البلدة لـ"العربي الجديد" إن المواجهات اندلعت في منطقة الظهر المحاذية لمستوطنة "كرمي تسور" المقامة على أراضي البلدة، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بشكل كثيف باتجاه المنازل، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، إضافة إلى شابين بجروح بالرصاص المطاطي، وتمت معالجتهم بشكل ميداني.

كما اندلعت مواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال في بلدة العيسوية شمالي القدس المحتلة، عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة ودهم العديد من منازلها، وسط إلقاء عشرات القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق.
واعتقلت قوات الاحتلال عددًا من الشبان، واقتادتهم إلى مركز توقيف وتحقيق "المسكوبية" غربي القدس.
وأصيب سبعة مقدسيين بالرصاص المطاطي، في مواجهات شهدها محيط إحدى المدارس في حي جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة، ضدّ قوات من شرطة الاحتلال، صباح اليوم الإثنين.

وشنّت قوات الاحتلال، فجر اليوم، حملة اعتقالات واسعة في حي الطور إلى الشرق من بلدة القدس القديمة، واعتقلت كل من محمود صلاح، خليل الجيوسي، عبد الله الهدرة، طارق العلمي.

وفي الضفة الغربية، أُصيب أربعة شبان بالرصاص الحي خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في مخيم الدهيشة جنوبي شرق بيت لحم، عقب فشل قوات الاحتلال باعتقال أحد الشبان في حي الولجية وسط المخيم، إذ حاصرت قوات الاحتلال مخيم الدهيشة بشكل كامل، ونُصبت الحواجز العسكرية عند مداخله، وقامت بإطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

 وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إنّ قوة خاصة لجيش الاحتلال تسلّلت إلى المخيم وحاولت اعتقال شاب من المخيم، غير أن شباناً حاصروها ورشقوها بالحجارة، قبل وصول تعزيزات عسكرية لجيش الاحتلال لتخليصهم. بعدها، جرى اعتقال الشاب زهران زهران، فيما فشلت القوة في اعتقال عدد آخر من الشبان، لعدم تواجدهم بمنازلهم.

كما وقعت مواجهات ضد قوات الاحتلال في قرية حوسان غربي بيت لحم، استخدمت هذه القوات خلالها الرصاص المطاطي والقنابل الغازية.

وفي مخيم الفارعة شرقي طوباس شمالي الضفة الغربية، أصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق، بمواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال على مدخل المخيم، صباح اليوم بعد عمليات اقتحام وتفتيش طالت عدداً من المنازل.

وقالت مصادر محلية من المخيم لـ"العربي الجديد"، إن قوات الاحتلال احتجزت ثلاثة من ذوي الشبان ممن تدعي بأنهم مطلوبين لساعات، ثم حققت معهم بشكل ميداني، في وقت اعتقلت فيه الشابين عطية مهداوي، وصلاح سوالمة. بينما أصيب عشرات بحالات اختناق، بمواجهات شهدتها بلدة يعبد جنوبي غرب جنين، في وقت متأخر من ليل الأحد.

وإلى الجنوب من الضفة الغربية، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، بلدة بيت أمر شمالي الخليل، وداهمت عدداً من المنازل، واعتقلت الشابين حسن مقبل، ومهند البربراوي، وسلمت عدداً آخر بلاغات لمراجعة مخابراتها.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن أكثر من 15 آلية عسكرية، ومجموعات من المشاة في جيش الاحتلال يقدر عددها بنحو 150 جندياً، داهمت أحياءً مختلفة من بلدة بيت أمر، وسط اندلاع مواجهات عنيفة أصيب خلالها أحد الجنود، في منطقة عصيدة، بالحجارة، في حين أصيب عشرات بحالات اختناق.

كما اقتحمت قوات من جيش الاحتلال بلدة حلحول شمالي الخليل، واعتقلت الشابين جهاد أبو عياش، ومنتصر أبو عياش.

مصادرة أراضٍ غربي بيت لحم 

في هذه الأثناء، واصلت سلطات الاحتلال مصادرة الأراضي في جنوبي الضفة الغربية المحتلة، وشرعت صباح اليوم، بتجريف أراضٍ زراعية في بلدة واد فوكين غربي بيت لحم. وقال رئيس مجلس قروي واد فوكين، أحمد سكر لـ"العربي الجديد"، إنّ قوة إسرائيلية ترافقها جرافة وآليتان عسكريتان اقتحمت القرية، وشرعت بتجريف مساحة 25 دونم من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون واللوزيات، والتي تعود ملكيتها لخمسة مزارعين، فيما تم هدم عدد من العرائش التي يستخدمها المزارعون للاستراحة أثناء عملهم في الأراضي.

وأصدرت الإدارة المدنية الإسرائيلية، صباح أمس، قراراً بمصادرة 1800 دونم من أراضي القرية المزروعة بالأشجار المثمرة والخضروات.

ودانت الخارجية الفلسطينية غياب أي ردود أفعال اقليمية او دولية تشكل رادع لحكومة الإحتلال الإسرائيلي إثر مصادرتها الأراضي في مخالفة واضحة للقانون الدولي وفي جريمة حرب جديدة ستفرض أمام القيادة الفلسطينية إستحقاق التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية.

وهدمت قوات جرافات الاحتلال الاسرائيلي منشآت سكنية وخيم وحظائر أغنام في خربة "الرهوة" المهددة بالترحيل جنوبي بلدة الظاهرية بالخليل، بحجة عدم الترخيص.



منع الآذان في الحرم الإبراهيمي 

وفي سياق الانتهاكات الإسرائيلية، ذكر مدير أوقاف الخليل الشيخ، تيسير أبو سنينة، أن قوات الاحتلال منعت رفع الآذان في الحرم الإبراهيمي الشريف، وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، خلال 58 وقتاً للصلاة خلال شهر أغسطس/آب الماضي فقط، بحجة إزعاج المستوطنين المتواجدين في القسم المغتصب من الحرم الإبراهيمي.

من جهة ثانية، فرضت قوات الاحتلال قيوداً جديدة على دخول النساء الأقصى، حيث مدّدت فترة الحظر على دخولهن إلى الساعة الثانية ظهراً، أي بعد انتهاء اقتحامات المستوطنين الأقصى.

إلى ذلك، أصدرت محكمة صلح الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، قراراً بسجن المواطنة المقدسية انعام قلمبو لمدة 45 يوماً، بعد قرار سابق بالافراج عنها.

المساهمون