اشتباكات وأسر مسلّحين "حوثيين" في تعز

اشتباكات وأسر مسلّحين "حوثيين" في تعز

25 مايو 2015
الصورة
الحوثيون يجددون قصفهم العشوائي للأحياء السكنية (Getty)
+ الخط -

تمكّن مقاتلو "المقاومة الشعبية" الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اليوم الاثنين، من أسر أحد عشر مسلحاً حوثياً في تعز، في وقت تواصل فيه مليشيات "الحوثي"، المدعومة بوحدات عسكرية من الجيش المتمرد على الشرعية، قصفها العشوائي على الأحياء السكنية بالمدينة.

وقال مصدر في "المقاومة الشعبية"، لوكالة "الأناضول"، إنّ مسلّحيهم تمكنوا من أسر 11 مسلحاً حوثياً في حي الزنوج، بالقرب من شارع الأربعين، شمالي مدينة تعز.

وفي السياق ذاته، لقي خمسة عناصر من قناصة مليشيات "الحوثي" مصرعهم، وتم أسر 3 آخرين، أمس الأحد، خلال تنفيد "المقاومة الشعبية"، هجمات مباغته على مدخل منطقة حي المناخ، في الجبهة الغربية من المدينة.

وقال مصدر في المقاومة الشعبية، لـ"العربي الجديد"، إن المقاومة شنّت هجوماً مباغتاً على مواقع مليشيات الحوثي، المدعومة بوحدات من قوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في منطقة المناخ.

اقرأ أيضاً: التحالف يكثّف غاراته على مواقع صالح ونجله في صنعاء

وأوضح المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن مسلحي المقاومة تمكنوا من تحرير بعض المباني المرتفعة في مدخل منطقة المناخ، وقتل خمسة قناصين وأسر ثلاثة أخرين، وذلك بعد هجوم شنوه على المباني التي يتمركزون فيها، مستخدمين قذائف "آر. بي. جي".

كما أشار إلى سقوط ثلاثة قتلى، وجرح خمسة آخرين من مسلحي "المقاومة الشعبية" خلال العملية.

في المقابل، تواصل مليشيات الحوثي قصفها العشوائي على الأحياء السكنية في تعز.

وفي هذا السياق، أفاد شهود عيان، بأنّ أحياء متفرقة من المدينة تتعرّض بشكل شبه يومي لأعمال قصف عشوائي غير مسبوق بقذائف الهاون وقذائف الدبابات. وتركز قصف مليشيات "الحوثي"، بحسب الشهود، على مناطق الشماسي، والثورة، وحي الروضة، بالتوازي مع اندلاع اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة في مناطق حوض الأشراف، وسط المدينة، ومناطق المرور، والحصب في الناحية الغربية.

وذكر مصدر عسكري، أن مليشيات "الحوثي" وقوات الجيش المتمرد نفذت ما وصفه بجرائم الإبادة الجماعية في أحياء سكنية متفرقة في المدينة، عبر قصفها لبعض مواقع "المقاومة الشعبية" في الأجزاء الشرقية والغربية من تعز، مشيراً إلى سقوط 15 قتيلاً و60 جريحاً من المدنيين، بينهم أربعة قتلى من مسلحي "المقاومة"، لافتاً إلى أن بعض جبهات "المقاومة" التي تعرضت للقصف تعاني من نقص في العتاد العسكري، ما خلق نوع من حالة الإرباك، استفادت منها قوات التمرد الحوثية.

وذكر المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن وحدات من قوات "الحرس الجمهوري" المتمرد على الحكومة، قامت بتفجير منزلين تابعين لمواطنين مدنيين في منطقة الجبا، في جبل صبر جنود المدينة.


اقرأ أيضاً: المبعوث الأممي يلتقي هادي وحكومته بالرياض للتشاور حول "جنيف"

المساهمون