اشتباكات غير مسبوقة في صنعاء بين الحوثيين والموالين لصالح

02 ديسمبر 2017
الصورة
شهدت الاشتباكات استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة(محمد حويس/فرانس برس)
+ الخط -
تشهد العاصمة اليمنية صنعاء، اشتباكات غير مسبوقة بين مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح، وسط أنباء عن تمكن الأخيرة من السيطرة على مواقع ومعسكرات في جنوب العاصمة، في ظل اشتباكات مستمرة.

وأفاد سكان لـ"العربي الجديد"، أن المواجهات مستمرة منذ منتصف الليلة الماضية، وحتى صباح اليوم، في أكثر من شارع بصنعاء، وتحديداً في مناطق حدة، وصولاً إلى شوارع "الزبيري"، و"الجزائر"، و"عمّان"، ونقاط متفرقة جنوب العاصمة.

وشهدت الاشتباكات استخدام مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وخصوصاً في المنطقة الواقعة في الخط الدائري، قرب شارع صخر، وكانت الاشتباكات تراجعت وتيرتها لنحو ساعتين، إلا أنها عادت بوتيرة أقوى، مع أذان صلاة الفجر في صنعاء.

وشن الحوثيون، خلال الساعات الماضية، محاولات تقدم باتجاه منازل تابعة لأقارب صالح، كما هاجموا منزل الأمين العام المساعد في حزبه، ياسر العواضي، واشتبكوا مع الحراسة.

وتحدثت مصادر قريبة من حزب المؤتمر، عن اندلاع المواجهات بمنطقة الحثيلي، في دار سلم، جنوب صنعاء. كما أعلن ناشطون مقربون من الحزب أن قوات الحرس الموالية له استعادت السيطرة على عدد من المعسكرات، التابعة لها أصلاً، والتي كانت تتواجد فيها، ومنها معسكر السواد، ومعسكر النهدين، ومعسكر الأمن المركزي، وغيرها من المعسكرات، ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الحوثيين، بالتأكيد أو النفي.

وتفجرت المواجهات، على نطاق واسع، منتصف الليلة الماضية، في منطقة الحي السياسي، ثم تمددت إلى العديد من الشوارع الفرعية، ويبدو أنها لن تهدأ هذه المرة، كما حصل في مرات سابقة.