اشتباكات عنيفة بين مسلحين من "القاعدة" وحوثيين وسط اليمن

05 نوفمبر 2014
الصورة
الحوثيون يقتحمون مسجداً للسلفيين في صنعاء (محمد حمود/الأناضول)
+ الخط -

اندلعت اشتباكات عنيفة، اليوم الأربعاء، بين مسلحين من تنظيم "القاعدة" وآخرين من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة إب، وسط اليمن، بحسب سكان محليين.

وقال عدد من السكان لوكالة "الأناضول"، إن مواجهات عنيفة اندلعت بين مسلحين من "القاعدة" ومسلحين حوثيين، في منطقة خباز، على بعد كيلومترين شرقي مدينة العدين، في محافظة إب.

وتأتي الاشتباكات بعد أن سيطر مسلحو "القاعدة"، الشهر الماضي، على مدينة العدين، مركز المديرية التي تحمل الاسم نفسه، ومهاجمتهم مقرات أمنية وحكومية فيها.

وبسط مسلحون حوثيون، أمس الأول الاثنين، نفوذهم على مديرية جبل رأس التابعة لمحافظة الحديدة والمجاورة لمديرية العدين، بعد ساعات من انسحاب مسلحي "القاعدة" منها، بحسب مصدر أمني.

ومنذ نحو أسبوعين، مدت جماعة "أنصار الله" التي أسقطت صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، نفوذها إلى محافظتي الحُديدة الساحلية على البحر الأحمر، ومحافظة إب، دون مقاومة، ونصب مسلحوها نقاطاً أمنية على مداخل المحافظتين.

وفي صنعاء، اقتحم عشرات المسلحين الحوثيين، اليوم الأربعاء، مسجداً للسلفيين بحسب مصدر سلفي.

وقال المصدر السلفي، الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة "الأناضول"، إن "العشرات من مسلحي جماعة أنصار الله اقتحموا، بالقوة، مسجداً تابعاً للسلفيين في منطقة سعوان في صنعاء. مضيفاً، أن اقتحام المسجد الذي يعد من أكبر مساجد السلفيين في البلاد، جاء بذريعة البحث عن أسلحة ومطلوبين لديهم.

وأشار إلى أن مسلحين حوثيين سبق أن هاجموا مساجد تابعة للسلفيين في صنعاء في محاولة منهم لجرهم إلى حالات الصراع التي يشهدها البلاد في الوقت الحالي.

المساهمون