اشتباكات بين الشرطة و"المليشيات" في بغداد وقصف على الفلوجة

اشتباكات بين الشرطة و"المليشيات" في بغداد وقصف على الفلوجة

30 ابريل 2015
الصورة
اقتحام مركز شرطة التاجي شمالي بغداد (الأناضول)
+ الخط -

اندلعت فجر اليوم الخميس، اشتباكات مسلّحة بين قوات الشرطة العراقية ومليشيا مسلحة وسط بغداد، أدت إلى سقوط عددٍ من الجرحى.

مصدر في وزارة الداخلية العراقية، أوضح لـ"العربي الجديد"، أنّ "الاشتباكات أدت إلى جرح عددٍ من الأشخاص من الجانبين، لم يعرف عددهم، بسبب الطوق الأمني الذي فرضته القوات العراقية على المنطقة"، مشيراً إلى أنّ "المواجهات وقعت عند نقطة تفتيش في جوار المسرح الوطني، بحي الكرادة، وسط العاصمة العراقية".

ولفت إلى أنّه "بعد أن اعتقلت قوة أمنية عضواً في المليشيا، كان يستقل سيارة مسروقة من ممتلكات تكريت التي نهبت، وكان يحمل سلاحاً غير مرخص، تعرّضت إلى هجومٍ مباغت من قبل عناصر المليشيا"، مؤكداً أنّ الشرطة تمكّنت من القبض على المسلّحين.

وشهدت العاصمة العراقية خلال الأيام الماضية توتراً ملحوظاً بين القوات الأمنية والمليشيات، أدى إلى اعتقال العشرات من عناصر المليشيات الذين يسمّيهم الأمن العراقي "غير المنضبطين"، واقتحمت إحدى مليشيات "الحشد الشعبي" مركز شرطة التاجي شمالي بغداد، وأطلقت سراح عشرات الموقوفين من عناصرها، بتهم قتل وخطف وسرقة.

اقرأ أيضاً: مقتدى الصدر يهدد واشنطن بضرب مصالحها في كل مكان

بدوره، استنكر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في بيانٍ له مساء الأربعاء ما قال إنها مطامع لبعض المنتمين لمليشيات "الحشد الشعبي" الذين يحاولون تسييس الجهاد، محذّراً من وجود بعض الأبواق الطائفية داخل الحشد الذي كثرت أطرافه وفصائله.

ودعا الصدر في بيان، إلى ضرورة عزل الجهات الحزبية والفئوية، والعمل داخل مجلس النواب لسنّ قانون يمنع التدخل الأميركي "الغاشم" في شؤون البلاد، ملوّحاً بإقامة استعراض مليوني في حال تواني البعض عن الدفاع عن المقدسات.

من جهةٍ أخرى، قتل وأصيب أكثر من 30 عراقياً بتجدد القصف الجوي والمدفعي على مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، وقال مصدر طبي في المدينة لـ"العربي الجديد" إنّ مستشفى الفلوجة، استقبل الليلة الماضية 11 قتيلاً بينهم طفلان وأربع نساء، لافتاً إلى أنّ القصف أدى إلى جرح أكثر من 20 آخرين أغلبهم في حال الخطر، وأوضح المصدر أنّ القصف استهدف أحياء الشهداء، وجبيل، ونزال، والصناعي، والأندلس، والجولان.


اقرأ أيضاً: عشرات القتلى والجرحى بموجة عنف جديدة في العراق

المساهمون