اشتباكات بين "النصرة" و"ثوار سورية" في إدلب

اشتباكات بين "النصرة" و"ثوار سورية" في إدلب

إدلب
هيا خيطو
28 أكتوبر 2014
+ الخط -


اندلعت اشتباكات عنيفة، اليوم الثلاثاء، بين  جبهة "ثوار سورية" التابعة للجيش الحر، وجبهة "النصرة"، في محيط بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب، على خلفية نزاعات سابقة بينهما.

وقصف عناصر جبهة "ثوار سورية"، بلدة البارة التي تتمركز فيها جبهة "النصرة"، بقذائف الهاون والدبابات، مما أدى إلى جرح عدد من المدنيين، بينهم أطفال، نقلوا إلى بلدة كنصفرة المجاورة، فيما لا تزال تدور اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين الطرفين، في محيط البلدة.

وأشارت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إلى أن جبهة "ثوّار سورية قصفت بأكثر من 100 قذيفة بلدة البارة ، وذلك على إثر خلافات بينها وبين لواء "شهداء البارة" الذي انشق عنها منذ فترة وبايع جبهة "النصرة".

وردّت "جبهة النصرة" على القصف باقتحام مدينة معرة النعمان، معقل جبهة "ثوار سورية"، والواقعة شرق جبل الزاوية، بعدما هاجمت حاجز الناعور عند مدخل المدينة.

وتسود معرّة النعمان، حالة من الهدوء الحذر بعد قيام جبهة "النصرة" بنشر حواجزها فيها، واعتقالها قائد لواء "شهداء معرة النعمان" التابع لجبهة "ثوّار سورية"، فضلاً عن اعتقال ناشط إعلامي من المدينة، بينما تواصل جبهة "ثوار سورية" قصف بلدة البارة.

وكان قائد "جبهة ثوار سورية"، جمال معروف، قد شبّه "النصرة"، عبر فيديو بث على موقع يوتيوب، قبل نحو شهرين، بتنظيم "داعش"، بعد "مماطلتها في الذهاب إلى محكمة مشتركة، لفض النزاع القائم مع قواته، فضلاً عن انشغالها عن قتال قوات النظام، والإسراع لمهاجمة مقرّاته في المناطق الحدودية مع تركيا"، وهذا ما عمّق الخلاف بين فصيله والجبهة، التي تعتبر بدورها "جمال معروف "كافراً"، كونه لا يجنّد مقاتليه لإعلاء الراية الإسلامية".

ذات صلة

الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
الثورة السورية/تظاهرات/فرانس برس

سياسة

غيّب الموت، خلال شهر واحد، أربعة وجوه سورية بارزة، ناضلت وكافحت ضد النظام على مدار سنواتها، كان آخرها المعارض السوري البارز ميشيل كيلو.
الصورة

منوعات وميديا

يُنادي أبو طارق بصوت جهوري على منتجاته. ويُعاونه يافعان في عملية التحضير والتزيين. ويقول "الناعم أكلة في متناول يد الجميع، لا نكهة لشهر رمضان من دون تذوّقها".
الصورة
رمضان السوريين في الشتات

مجتمع

تعيش الفنانة التشكيلية السورية، هالة حسن، رمضان منذ ثلاثة أعوام دون أبنائها الستة، وهي تنتظر رمضان من كل عام، لتقوم بتزيين منزلها بزينة مصنوعة يدوياً لتكون حاضرة وقت المحادثات عبر التواصل الاجتماعي مع أسرتها المشتتة في ثلاث دول.

المساهمون