#اسمع_قصة_العشرين... عن ضحايا مذبحة الدفاع الجوي في مصر

05 فبراير 2018
الصورة
الذكرى يوم 8 فبراير (تويتر)
+ الخط -
دشن ناشطون وسم "#اسمع_قصة_العشرين" للتذكير بمذبحة ملعب الدفاع الجوي التي راح ضحيتها 20 مشجعاً من أولتراس زملكاوي، كانوا في طريقهم لحضور مباراة كرة قدم، قبل أن يموتوا مختنقين في قفص حديدي، وضعته الداخلية المصرية في مدخل الملعب.

ورغم أن الذكرى لن تحل قبل 3 أيام، إلا أن ناشطين رأوا أن القصة تحتاج لأيام لروايتها، ليمتلئ الوسم بصور وقصص الضحايا، ويتصدر قمة قائمة الأكثر تداولاً في مصر.

ولخصها أحد المغردين قائلاً "‏‎#اسمع_قصة_العشرين، مرتضى حرض، محمد ابراهيم نفذ، مرتضى صاحب فكرة القفص الحديدي اللي قال محضر للجمهور مفاجٲة، ومفاجٲته كانت قتل 20، مرتضى اللي قال لو جيت استلمت ابنك جثة اوعى تعيط، مرتضى اللي قال لو مكان سواق الأتوبيس كنت دوست عليهم، مرتضى اللي لسه بيحرض الشرطة علي جمهور الزمالك في كل ماتش".


وغرد أبانوب: "20 شهيد اتقتلوا غدر على بوابات ملعب الدفاع الجوي دمهم كان لسه سخن على الأسفلت، مرتضى كان محرض على الجريمة وعلى علم مسبق بعدد الوفيات ولعب الماتش وهدد اللعيبة بالوقف لو ملعبوش وقالهم دي اشاعات، مرتضى رقص على دم الشهداء وايده غرقانة بيه #اسمع_قصة_العشرين".

وقال "بوب": "‏جريمة قتل 20 مشجع زملكاوي تم اتهام 16 شاب زملكاوي بقتل اخواتهم لنفي الجريمة عن الداخلية ومرتضى، بس المحكمة برأت الشباب من تهمة القتل تماماً وأصبح عندنا جريمة بلا مجرم، مع انه معروف للعيان، الداخلية ومرتضى منصور قتلوا جمهور الزمالك ‎#اسمع_قصة_العشرين".

ودعا طارق للتذكير: "‏خليكم فاكرين افتح بنموت، خليكم فاكرين القفص الحديدي وضرب الغاز والخرطوش، خليكم فاكرين ان مرتضى ومحمد ابراهيم دبروا كمين للجمهور لقتلهم، خليكم فاكرين الإعلام اللي شوه صورة الجمهور، خليكم فاكرين الطب الشرعي اللي زور الحقيقة، خليكم فاكرين العشرين. #اسمع_قصة_العشرين".

وحكا مصطفى: "‏يوسف جمال، يوسف كان شغال في سنترال رغم سنه الصغير عشان يساعد أهله، ويوم الماتش أخد أجازة على حسابه واتخصمت يوميته اللي هي ولا حاجة، بس الفرحة بالرجوع للمدرج كانت أكبر من كل ده، لكن الداخلية بتحريض من مرتضى منصور كان لهم رأى تاني وقرروا يقتلوه بدم بارد، #اسمع_قصة_العشرين".

بدوره، نشر أحمد عبد الجواد صور الضحايا، وكتب: "عشرين اسم، عشرين وش، عشرين قصة، أطفال، شباب، بنات، حتى العواجيز لم يسلموا من قفصهم القاتل وممرهم الملعون! #اسمع_قصة_العشرين".

وغرد شيكا مستنفرا: "اسمعوا صوت افتح بنموت على باب استاد الدفاع الجوي داخل ممر الموت، اسمعوه مخلوط بصوت الخرطوش وريحة الغاز وخليكوا حافظين اللي قتل كويس .. خليكوا حافظين اللي دبر واللي خطط واللي نفذ، احفظوهم صم عشان ساعة الحساب، #اسمع_قصة_العشرين".

المساهمون